بومبيو يثير غضب الأتراك بتجاهله زيارة إسطنبول ولقاء أردوغان

مشاركة
مايك بومبيو مايك بومبيو
واشنطن_دار الحياة 07:21 م، 14 نوفمبر 2020

قالت وكالة إعلام أمريكية، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، لن يجتمع بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أو غيره من أعضاء الحكومة التركية، أثناء زيارته لتركيا الأسبوع المقبل، الأمر الذي اعتبره مسؤولون أتراك إهانة.

وذكرت وكالة بلومبيرغ، أن زيارة بومبيو ستشمل سبع دول وهي فرنسا وتركيا وجورجيا وإسرائيل والإمارات وقطر والسعودية، وتستغرق عشرة أيام، وستركز على قضايا الحرية الدينية.

اقرأ ايضا: بومبيو: أمد النزاع الخليجي طال كثيرا ولا يفيد إلا الخصوم

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية بكبار القادة في الدول السبعة، كما سيزور لأول مرة المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية، ومرتفعات الجولان.

ويخطط بومبيو للقاء شخصيات دينية في مدينة إسطنبول، بما فيهم البطريرك المسكوني "بارثولوميو"، القائد الروحي لما يقارب 300مليون مسيحي أرثوذكسي حول العالم، ولن يسافر إلى العاصمة أنقرة.

وفي سياق آخر، قالت وزارة الخارجية التركية:"إن لقاءات بومبيو المقررة هي تدخل غير مناسب، كما دافعت عن سجل أنقرة في الحرية الدينية."

وكغيره من الزعماء، هنأ  أردوغان الذي تصادم مع أمريكا كثيراً، ولكنه حافظ في الوقت ذاته على علاقات ودية مع الرئيس دونالد ترامب، المرشح الديمقراطي جو بايدن بعد فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية التي وصفها ترامب بالمزيفة والمسروقة.

من جانبه صرح مسؤول تركي لوكالة بلومبيرغ:" أن وزير الخارجية الأمريكي، رفض دعوة وزير الخارجية داوود جاويش أوغلو، للحضور إلى أنقرة، كما طلب من أوغلو المجئ إلى إسطنبول من أجل الاجتماع".

وأوضح المسؤول التركي، أن أوغلو رفض طلب بومبيو، معرباً عن استيائه من تجاهل بومبيو زيارة العاصمة قبل مغادرة منصبه.

اقرأ ايضا: بومبيو يدرج حركة BDS في قائمة معاداة السامية.. ويؤكد نيته زيارة الجولان المحتل