دراسة حديثة تكشف سبب وفاة بعض مصابي كورونا دون غيرهم

مشاركة
صورة أرشيف صورة أرشيف
دار الحياة-وكالات 08:46 م، 13 نوفمبر 2020

أظهرت أبحاث جديدة، سبب موت بعض المرضى المصابون بفيروس كورونا، دون غيرهم.

وتوصلت الأبحاث، إلى أن بعض المرضى، وخاصة الرجال، لا يقاومون المرضى ويستسلمون له، بسبب ضعف أجهزتهم المناعية التي تتعرض لنيران داخل الجسم .

وأفادت الدراسة بأن ما نسبته 10 في المئة من1000 مريض كورونا أصيبوا بالتهاب رئوي يهدد حياتهم، وذلك بعد قيام بعض الأجسام المضادة في أجسامهم بتعطيل بروتينات رئيسية في الجهاز المناعي تسمى الإنترفيرونات، فيما تعرف هذه الأجسام بـ "الأجسام المضادة الذاتية" لأنها تهاجم الجسم نفسه.

ويشرف على الدراسة تجمع "الجهد الوراثي البشري" الذي يضم 200 مركز أبحاث في 40 بلدا.

وفي دراسة علمية ثانية أجراها نفس الفريق، وجدت أن 3.5 في المئة من المرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة لديهم طفرات في الجينات تتحكم في الإنترفيرونات المشاركة في مكافحة الفيروسات.

والإنترفونات هي خط الدفاع الأول في الجسم ضد العدوى، وتدق ناقوس الخطر لتنبيه الجسم، كما تعمل على تنشيط جيش من الجينات المضادة للفيروسات، وفق العالمة أنجيلا راسموسن.

وأظهرت الدراسة أن الإنترفيرونات يتم قمعها في بعض المصابين بكورونا، ربما من قبل الفيروس نفسه، إذ أن الفيروسات تطور نفسها للتهرب من الجهاز المناعي وقمع استجابته، وفق ما ينقل التقرير عن أستاذ علم الأحياء المجهرية الجزيئية والمناعة في كلية جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة، صبرا كلاين.

اقرأ ايضا: تطعيم نحو 5 ملايين شخص في أمريكا ضد كورونا

وأصيب أكثر من 52,775,840 شخصا في العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى منهم 34,033,100 شخص على الأقل حتى اليوم .