السودان: كشف مقابر جماعية تضم على الأرجح رفات مفقودي الثورة

مشاركة
السودانيون يحتفلون الشهر المقبل بمرور عامين على ثورتهم السودانيون يحتفلون الشهر المقبل بمرور عامين على ثورتهم
الخرطوم - دار الحياة 09:37 م، 11 نوفمبر 2020

أعلنت السلطات القضائية في السودان، العثور على مقابر جماعية، من المُرجح أنها تضم رفات شباب وأشخاص فقودا إبان الثورة التي أطاحب بحكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وذكرت لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص المفقودين، التي شكلها النائب العام السوداني المستشار تاج السر الحبر في نوفمبر من العام الماضي، العثور على مقابر جماعية، لأشخاص "تم قتلهم ودفنهم بصورة تتنافى مع الكرامة الإنسانية".

اقرأ ايضا: رئيس وزراء السودان يُبلغ أمين عام الأمم المتحدة سبب التوتر مع اثيوبيا

وتُحقق تلك اللجنة في اختفاء أشخاص قسرياً خلال الفترة من ديسمبر من العام 2018، مع اندلاع الثورة السودانية، وحتى ابريل 2019، حين تمت الإطاحة بالشير.

اقرأ ايضا: إثيوبيا تتهم السودان بـ "التعدي" على حدودها وميليشياتها تقتل نساء وطفلا

وأكدت اللجنة أنه بعد جهد وتحقيقات استمرت لعدة أشهر، تمكنت من العثور على مقابر جماعية تشير دلائل إلى أنها تحتوي على جثامين لمفقودين تم قتلهم ودفنهم فيها بصورة تتنافى مع الكرامة الإنسانية، لافتة إلى أنها ستستكمل إجراءات نبش المقابر وتشريح الجثامين، بعد إغلاق الموقع ومنع الاقتراب منه، موضحة أنه سيتم إجراء تحليلات البصمة الوراثية للضحايا، لمعرفة سبب الوفاة، وأسباب عمليات الدفن الجماعي.