جريمة مروعة لا يمكن تصورها في مصر: الجناة إلى مقصلة الإعدام

مشاركة
مقصلة الإعدام مقصلة الإعدام
القاهرة - دار الحياة 05:20 م، 11 نوفمبر 2020

اقتربت محكمة مصرية من إسدال الستار عن جريمة مروعة هزت المجتمع لبشاعة تفاصيلها، بأن أحالت أوراق الجناة إلى مٌفتي الديار المصرية، لاستطلاع رأيه في إعدامهم.
وكان 4 أشخاص أقدموا على فعل شنيع بأن اغتصب أحدهم امرأة وسط مقابر في محافظة الاسماعيلية، فيما كان ثلاثة من زملائهم يوثقون زوجها، الذي أُجبر على مشاهدة وقائع اغتصاب زوجته، تحت تهديد السلاح.

وكانت الزوجة (25 عاما) والزوج (27 عاما) يبحثان عن دراجة بخارية تسحب صندوقا حديديا كبيرا (تروسيكل)، يمتلكانها، وفقدت منهما، إلى أن ساقهما القدر إلى منطقة مقابر في الإسماعيلية، ليفاجئوا بوجود 4 أشقياء، أشهروا الأسلحة البيضاء في مواجهتهما، وأقدم أحدهم على اغتصاب الزوجة أمام زوجها، الذي وثقه بقية المتهمين، تحت تهديد السلاح.

اقرأ ايضا: مصر: تفاصيل مروعة في قضية اتهام قاض باغتصاب فتاة

اقرأ ايضا: التزاماً بــ"قمة العلا".. مصر تعلن عودة العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر

وأوقفت أجهزة الأمن الجناة، ودلت التحقيقات على ارتكابهم تلك الجريمة المروعة، واليوم قضت محكمة باستطلاع رأي المفتي في اعدامهم جميعا، علما بأن رأي المُفتي، أيا كان، استشاري وغير مُلزم للمحكمة، ما يعني أن قرار اليوم، يُمهد لصدور حكم بإعدامهم جميعا شنقا.