انقسام جمهوري إزاء رفض ترامب الاعتراف بهزيمته

مشاركة
دونالد ترامب دونالد ترامب
واشنطن - دار الحياة 01:15 ص، 10 نوفمبر 2020

ظهر انقسام جلي بين قيادات الجمهوري بخصوص رفض الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الإقرار بهزيمته أمام الرئيس المنتخب جو بايدن، إذ حضت قيادات في الحزب ترامب على عدم الاستسلام، فيما دعاه آخرون إلى الإقرار بالهزيمة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن 30 عضوا جمهوريا سابقا في الكونجرس الأمريكى، دعوا ترامب، إلى قبول نتائج الانتخابات، والتوقف عن "المزاعم التي لا أساس لها"، في إشارة إلى ادعاءات ترامب بحدوث خروقات في عملية فرز الأصوات عبر البريد.

اقرأ ايضا: انقسام أمريكي بخصوص محاكمة ترامب

وكان ترامب قال، فى وقت سابق، فى تغريدات على موقع "تويتر"،: "منعتنا ولاية بنسلفانيا من مراقبة الكثير من عمليات فرز الأصوات، لا يمكن تصور هذا الأمر وهو غير قانوني في هذا البلد."، مضيفا: "نيفادا تتحول لبؤرة للأصوات المزيفة."

وانضمت السيناتور عن الحزب الجمهوري، سوزان كولينز، إلى مهنئي بايدن، لتصبح ثالث عضو جمهوري في مجلس الشيوخ يعترف بفوزه، وقالت: "يجب منح بايدن و(نائبته كاميلا) هاريس فرصة لضمان استعدادهما للحكم ابتداء من 20 يناير".

في المقابل، تمسكت قيادات في الحزب الجمهوري، بوجهة نظر ترامب في حدوث خروقات في الانتخابات، وقال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، في تغريدة،: "المعركة لم تنته بعد وسنستمر فيها حتى احتساب كل صوت قانوني".

وأكد زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أنه لايعترف بجو بايدن رئيسا ولا بهاريس نائبة له.

كما طالب ليندسي جراهام، العضو الجمهوري البارز في مجلس الشيوخ، دونالد ترامب، بـ "القتال بشراسة" وعدم الاعتراف بخسارته في الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن.

وقال جراهام، في تصريحات صحفية،: "سنعمل مع بايدن إذا فاز، لكن ترامب لم يخسر الانتخابات"، مُخاطبا ترامب: "لا تُقر بالخسارة سيّدي الرئيس. قاتل بشراسة".

وأشار إلى وجود إشكالات تتعلق ببطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد، وهي طريقة الاقتراع التي اعتمدتها فئة واسعة من الناخبين بسبب جائحة كورونا، معتبرا أن عملية الاقتراع عبر البريد كانت "فوضى عارمة."

اقرأ ايضا: سوريا تستهجن الصمت الدولي إزاء الاعتداءات الإسرائيلية على أراضيها

وأضاف: "ما كنا قلقين بشأنه، حدث بالفعل، وإن لم نتصد لذلك في العام 2020 لن نفوز مجددا بأي انتخابات رئاسية".