تعرف على المرشحين الأوفر حظاً في إدارة بايدن الجديدة

مشاركة
جو بايدن وكامالا هاريس جو بايدن وكامالا هاريس
واشنطن_دار الحياة 09:13 م، 08 نوفمبر 2020

عقب فوز الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية، نشرت مراكز الأبحاث والإعلام في واشنطن، قائمة بأسماء المرشحين الأوفر حظاً، بالمناصب الرئيسية في إدارة بايدن الجديدة.

ونشر موقع "بوليتيكو" تقريراً مساء أمس السبت، ذكر فيه أن بايدن سيواجه ضغطاً من عدة جبهات، حيث توقع بعض الديمقراطيين، أن يشكل بايدن مجلس وزراء الأكثر تنوعاً في تاريخ أمريكا.

اقرأ ايضا: مسؤول أمريكي: إدارة بايدن ستراجع اتفاق السلام المبرم مع طالبان

فمن المتوقع أن تعود حقيبة وزارة الدفاع في إدارة بايدن المستقبلية، إلى ميشيل فلورنوي، لتكون أول امرأة تتولى رئاسة البنتاغون، حيث سبق أن شغلت فلورنوي منصب مساعد وزير الدفاع للشؤون السياسية، خلال الولاية الأولى للرئيس الرابع والأربعين باراك أوباما.

وتعتبر سوزان رايس المرشحة الأكثر حظاً لشغل منصب وزير الخارجية، إذ تولت رايس منصب مستشار الأمن القومي خلال عهد باراك أوباما.

ويتوقع "بيليتيكو" أن يحظى عضو مجلس محافظي النظام الفيدرالي الاحتياطي، لايل برنارد بكونه أول المرشحين لتولي حقيبة الخزانة، والتي تعد المسألة الأكثر تعقيداً، خاصة وأن بايدن يعتزم التركيز في بداية عهده على جهود محاربة كورونا، وهذه القضية مرتبطة مباشرة مع الاقتصاد.

ومن المرتقب أن يتولى السيناتور الأسبق داغ جونز، الذي خسر مقعده بمجلس الشيوخ مؤخراً، عن ولاية ألاباما الجنوبية، منصب وزير العدل في الإدارة الجديدة، وذلك لعلاقاته الشخصية التي تربطه ببايدن، بالإضافة لكونه يحظى بثقة الجماهير في قضايا الحقوق المدنية.

وأشار "بيليتيكو" إلى أنه قد تعود حقيبة وزارة الأمن الداخلي إلى أليخاندرو مايوركاس، والذي سبق وأن شغل منصب نائب وزير الأمن الداخلي في ولاية باراك أوباما، على الرغم من أن توليه لهذا المنصب قد يستدعي معارضة شديدة من قبل الجمهوريين.

 

اقرأ ايضا: إيران تكشف عن سياستها الجديدة مع إدارة بايدن وتنفي إقامة علاقة ثنائية