عرض غريب للزواج في السعودية يُثير ضجة كبيرة

مشاركة
عرض للزواج عرض للزواج
12:52 م، 06 نوفمبر 2020

عرض للزواج في المملكة العربية السعودية لم يكن يثير ضجة كبيرة ويستدعي تدخلاً رسمياً حكومياً سوى لأنه خاص بفتيات من ذوي الإعاقة.

فوسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي في السعودية أثارت ضجة كبيرة إثر إعلان عرض 30 فتاة من ذوي الإعاقة للزواج، من خلال مؤسسة مجتمعية.

وفي تصرف صادم نشر أمين عام نادي الجوف لذوي الإعاقة، خالد الحبوب، عبر حسابه في "تويتر" تغريدة، ذكر فيها أن لدى المركز أكثر من 30 فتاة من ذوي الإعاقة البسيطة، تتراوح أعمارهن بين 20 و40 سنة.

وأضاف: "قادرات على الزواج وإعمار بيت، فليبارك الله من يسعى لسترهن وتوفيقهن بالتنسيق مع إدارة المركز".

الناشطون الذين دشنوا وسماً اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان :" #مركز_الجوف_يتاجر_ بالبشر"، بعد أن اعتبروا أن هذا الإعلان مهين بحق الفتيات حيث يصفهن بسلعة يتاجرون بها ويتم الترويج لها بشكل جماعي.

ولم تكن الفكرة مثيرة للإزعاج للجميع فالبعض استحسنها ورأى أن فيها دعوة لعمل الخير لا يريد منها باطلاً بل يريد مصلحتهن وتحسين ظروفهن.

بدورها، علقت وزارة التنمية الاجتماعية على الإعلان، دون الإشارة المباشرة إليه.

وذكرت الوزارة أنه "جار التحقق من ذلك؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة حسب الأنظمة المتبعة".

وتراوحت التعليقات مابين مؤيد ومعارض للفكرة، فحين رآها البعض سترة لهذه الفتيات اعتبرها البعض الآخر متاجرة فيهن واستغلال لأوضاعهن.