حسم نتيجة الانتخابات الأمريكية قد يستغرق أياما

مشاركة
انطلاق الاقتراع العام في الانتخابات الأمريكية انطلاق الاقتراع العام في الانتخابات الأمريكية
واشنطن - دار الحياة 04:03 م، 04 نوفمبر 2020

وصلت نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية إلى لحظة حرجة مع تقارب الفارق بين دونالد ترامب، ومنافسه جو بايدن في ولايات متأرجحة حاسمة.

فترامب المرشح الجمهوري، يزعم أنه فاز في الانتخابات وتعهد باللجوء إلى المحكمة العليا، مدعياً حدوث تزوير من دون تقديم دليل.

اقرأ ايضا: واشنطن: خفض عدد القوات الأمريكية إلى 2500 جندي في أفغانستان والعراق

وفي وقت سابق قال المرشح الديمقراطي جو بايدن إنه "على الطريق" نحو النصر.

وما تزال ملايين الأصوات لم تفرز بعد، ولا يمكن لمرشح أن يزعم فوزه حتى اللحظة. ولا يوجد دليل على حدوث تزوير.

ومع هذا التوتر الذي تشهده الولايات المتحدة، ربما تظل النتيجة النهائية غير معلومة لعدة أيام.

وكان أكثر من 100 مليون شخص قد أدلوا بأصواتهم في تصويت مبكر قبل يوم الانتخابات الثلاثاء، ما يمهد لتسجيل الولايات المتحدة أعلى نسبة مشاركة في التصويت على مدى قرن.

وتحدى ترامب استطلاعات الرأي التي سبقت الانتخابات، مقدماً أداء أفضل مما كان متوقعا، غير أن بايدن ما يزال داخل السباق، ولا تزال النتيجة النهائية لم تحسم بعد.

وفي الانتخابات الأمريكية يدلى الناخبون بأصواتهم في منافسات على مستوى الولايات، لا على مستوى الدولة.

ويحتاج المرشح إلى الفوز بـ 270 صوتاً على الأقل من أصوات "المجمع الانتخابي". وتتمتع كل ولاية بعدد معين من الأصوات بناء على عدد سكانها. ويبلغ إجمالي عدد أصوات المجمع الانتخابي 538 صوتا.

وتشير التوقعات إلى فوز ترامب بولاية فلوريدا الحاسمة، وهو ما يمثل دفعة كبيرة له في محاولة إعادة انتخابه.

وتوقعت بي بي سي فوز ترامب بولاية محافظة أخرى وهي تكساس، حيث كانت حملة بايدن تتطلع لتحقيق انتصار مفاجئ.

غير أن بايدن ربما ينتزع أريزونا والتي كانت إحدى الولايات المحافظة، إذ توقعت شبكة فوكس نيوز ووكالة أسوشيتدبرس فوز بايدن بالولاية، فيما قالت شبكة "سي بي إس" إن أريزونا تميل نحو المرشح الديمقراطي. وربما تعد خسارة ترامب لولاية كانت جمهورية بمثابة انتكاسة خطيرة.

ولا تزال تبدو ساحات المعركة في ولايات "حزام الصدأ" الثلاث، بنسلفانيا وميتشغن وويسكونسن، والتي كان ترامب فاز بها قبل أربع سنوات، وكأنها قد تميل في أي من الاتجاهين.

وتعتبر بنسلفانيا إلى جانب فلوريدا، حاسمة بالنسبة لترامب إذا أراد تجنب الهزيمة.

وتشهد عملية فرز الأصوات حالة من الإثارة في ولايتين متأرجحتين مهمتين على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، هما: جورجيا ونورث كارولينا.

ووفقاً لتوقعات بي بي سي فإن ترامب سيحافظ على سيطرته على أوهايو وميسوري المعروفتين بأنهما ولايتان رائدتان، لأنهما غالباً ما تتوقعان الفائز في الانتخابات.

كما توقعت "بي بي سي"، فوز ترامب بنبراسكا، رغم حصول بايدن على أحد أصوات المجمع الانتخابي هناك، الأمر الذي قد يكون حاسماً في تحديد النتيجة.

ولم تخرج مفاجآت بعد في أي ولايات أخرى.

وعقد ترامب حفلاً انتخابياُ خارج البيت الأبيض بحضور مئة مدعو. وقال: "نحن نستعد للفوز بهذه الانتخابات. صراحة نحن فزنا بهذه الانتخابات".

ثم زعم حدوث " احتيال كبير على بلادنا" دون أن يقدم دليلاً على ذلك، مضيفاً "سنلجأ للمحكمة العليا".

في المقابل أدانت حملة جو بايدن تصريحات ترامب، ووصفتها بأنها "صارخة وغير مسبوقة وغير صحيحة"، واعتبرتها "جهوداً صريحة لانتزاع الحقوق الديمقراطية للمواطنين الأمريكيين".

وقال المرشح الديمقراطي: "نشعر بالارتياح تجاه ما وصلنا إليه وما نفعله. نعتقد أننا على طريق الفوز بهذه الانتخابات".

 

اقرأ ايضا: ترامب: يومٌ حزينٌ لأمريكا إذا قَبِل مايك بنس نتائج الانتخابات

المصدر: بي بي سي