السودان يسترد حصانته السيادية باتفاق مع أمريكا

مشاركة
رئيس وزراء السودان ووزير خارجية أمريكا رئيس وزراء السودان ووزير خارجية أمريكا
الخرطوم - دار الحياة 01:29 ص، 31 أكتوبر 2020

استرد السودان حصانته السيادية في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد توقيع اتفاق مع الحكومة الأمريكية، لتسوية القضايا المرفوعة ضده، بخصوص تفجيرات إرهابية وقعت في حقبة التسعينيات، وأدرج بسببها في لائحة الإرهاب الأمريكية.

وأعلنت الحكومة السودانية أن الاتفاق وقع اليوم في وزارة الخارجية الأمريكية، وبمقتضاه وافقت الحكومة السودانية على دفع 335 مليون دولار، تُودع في "حساب ضمان مشترك"، إلى حين استيفاء الولايات المتحدة، التزاماتها الخاصة بالخروج من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اقرأ ايضا: السودان يؤيد قرارا إسرائيليا في الأمم المتحدة للمرة الأولى

وأوضحت وزارة العدل السودانية أن الاتفاق ينص على إسقاط الأحكام القضائية الصادرة بحق السودان في المحاكم الأمريكية، والبالغة أكثر من عشرة مليارات دولار، لتعويض الضحايا في هذه القضايا، كما سيتم منع رفع أية دعاوى مستقبلية ضد السودان وتأكيد حصانته السيادية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقع أمرا تنفيذيا بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يوم الجمعة الماضي، بالتزامن مع إعلان اتفاق سوداني إسرائيلي على تطبيع العلاقات برعاية الإدارة الأمريكية.

اقرأ ايضا: السودان: كشف مقابر جماعية تضم على الأرجح رفات مفقودي الثورة

وتحدث الرئيس دونالد ترامب، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الجمعة الماضي، في محادثة هاتفية، أعلن خلالها الاتفاق على تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل وإنهاء حالة العداء بينهما، وبدء علاقات اقتصادية تجارية، مع التركيز بالدرجة الأولى على الزراعة، كما اتفقوا أيضا على أن تجتمع الوفود في الأسابيع المقبلة للتفاوض بشأن اتفاقيات التعاون في تلك المجالات، وكذلك في مجال تكنولوجيا الزراعة والطيران وقضايا الهجرة، وغيرها من المجالات لما فيه خير الشعبين.