قادة الاتحاد الأوروبي يتخذون قرارا بخصوص معاقبة تركيا

مشاركة
عقوبات أوروبية جاهزة للتطبيق ضد تركيا عقوبات أوروبية جاهزة للتطبيق ضد تركيا
بروكسل - دار الحياة 05:42 م، 30 أكتوبر 2020

استنكر قادة الاتحاد الأوروبي، الاستفزازات التركية، فيما أحالوا قرار اتخاذ عقوبات ضدها إلى اجتماع القمة الأوروبية في ديسمبر القادم، واعتبر قادة الاتحاد الأوروبي أن "استفزاز أنقرة وخطابها غير مقبولين تماما".

وقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، عقب قمة أوروبية عقدت عبر الفيديو لمناقشة تدابير احتواء تفشي فيروس كورونا، "ندين التحركات التركية الأخيرة الأحادية في شرق المتوسط، والاستفزاز والخطاب غير المقبولين تماما".

اقرأ ايضا: الاتحاد الأوروبي: الأيام القادمة حاسمة في العلاقات مع تركيا

وتريد فرنسا فرض عقوبات أوروبية على أنقرة على خلفية تهجم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان على نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون المتهم، لدفاعه عن نشر صور كاريكاتورية للنبي محمد.

وأضاف ميشال أن الاتحاد الأوروبي، كان قرر خلال قمة في بداية أكتوبر الجاري، العمل على مسارين: أحدهما إيجابي وآخر أقل إيجابية، وحتى الآن لم تختر تركيا المسار الإيجابي".

وأوضح أنه ستكون لديهم فرصة للعودة إلى هذا الموضوع في شهر ديسمبر.

والعلاقات بين تركيا وفرنسا تدهورت في الشهور الأخيرة تدريجيا، بسبب الخلافات حول ملفات سوريا وليبيا وشرق المتوسط، وأخيرا التراشق بين ماكرون وأردوغان على خلفية أزمة الرسوم المسيئة.

وتبنى الاتحاد مقاربة مزدوجة تجاه أنقرة تشمل الالتزام بتحسين بعض وجوه التعاون واستئناف الاتحاد الجمركي، شرط أن توقف تركيا التنقيب غير القانوني في المياه القبرصية، وأن تؤكد رغبتها في الحوار مع أثينا.

اقرأ ايضا: واشنطن تدرج اثنين من قادة حركة الشباب الصومالية على لائحة الإرهابيين

وحذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أرسولا فون دير لاين، من أنه "في حال واصلت أنقرة تحركاتها غير القانونية، سنستعمل جميع الأدوات التي بحوزتنا". وقالت إن المفوضية كُلفت صياغة عقوبات اقتصادية، وهي جاهزة للاستعمال فورا.