ماكرون: هجوم نيس "إرهابي إسلامي"

مشاركة
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
باريس - دار الحياة 07:08 م، 29 أكتوبر 2020

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن الهجوم الذي وقع في كنيسة نوتردام في مدينة نيس، جنوب فرنسا اليوم الخميس، وأسفر عن مقتل 3 أشخاص أحدهم ذُبح بسكين، "هجوم إرهابي إسلامي".

وقال ماكرون، في كلمة خلال زيارته لموقع الهجوم:"إن ما حدث هجوم إرهابي إسلامي، وبات من الواضح أن فرنسا تحت الهجوم"، مضيفاً: "نتعرض للهجوم مرة أخرى، بسبب قيمنا وحريتنا، ولن نتخلى عنها".

اقرأ ايضا: ماذا وراء طلب ماكرون من قيادات إسلامية وضع "ميثاق القيم الجمهورية" ؟

وأعلن ماكرون، نشر 4 آلاف عنصر من الجيش للمساعدة في تعزيز تأمين المدارس والكنائس ودور العبادة، داعيا جميع الفرنسيين من مختلف الأديان إلى "الوحدة وعدم الاستسلام لروح الانقسام".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال الأسبوع الماضي، إن "فرنسا ستواصل دعم رسوم الكاريكاتير المسيئة للنبي محمد"، ما أثار غضب ملايين المسلمين في العالم أجمع.

وأطلق المسلمون في أنحاء العالم، حملة مقاطعة للمنتجات الفرنسية، ردًا على إساءة فرنسا للنبي محمد.

اقرأ ايضا: بومبيو يناقش مع ماكرون جهود "مكافحة التطرف العنيف"

وتزامن هجوم نيس اليوم، مع اعتداء مواطن سعودي بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية في جدة، ما أسفر عن إصابته، وأعلنت الشرطة السعودية اعتقال المهاجم.