نرفض التطبيع مع إسرائيل

النجباء: علاقتنا مع المقاومة الفلسطينية قوية وإسرائيل ستخسر في أي حرب قادمة

مشاركة
أكرم الكعبي أكرم الكعبي
بغداد-دار الحياة 06:04 م، 29 أكتوبر 2020

شدد أمين عام حركة النجباء العراقية أكرم الكعبي، على علاقة حركته الوثيقة مع فصائل المقاومة الفلسطينية، مؤكداً أنه في حال أقدم الإحتلال الإسرائيلي على شن حرب في المنطقة فيعني ذلك نهايته .

جاء ذلك خلال لقاءه، أول أمس الثلاثاء، المستشار الأعلى لقائد الثورة في الشؤون الدولية في طهران علي أكبر ولاتي، وفق ما أفاد به مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية .

اقرأ ايضا: ألمانيا تعلن استعدادها لاستضافة اجتماع للسلام تشارك فيه فلسطين وإسرائيل

واستعرض الكعبي مع ولايتي، الضغوطات التي تتعرض لها حكومات المنطقة من قبل مسؤولي حملة ترامب الانتخابية لتقديم تنازلات لصالح الكيان الصهيوني، موضحا أن هذه الموجة من معاداة الإسلام والإذلال وصلت إلى العراق، حيث إن بعض "الدواعش السياسية" جعلوا قضية التطبيع بين بغداد وتل أبيب على سلم أولوياتهم وأنشأوا سفارة افتراضية لإسرائيل.

وأشار، إلى أن المقاومة العراقية وحركة النجباء ستقف ضد سياسة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، مؤكداً على عمق العلاقات الوثيقة مع الفصائل الفلسطينية، وأن القدس هو سر مقاومتنا، لذلك لن نألوا جهدا في مساعدة الفلسطينيين وتقديم الدعم لهم.

وكشف الأمين العام للنجباء عن سفر وفود إسرائيلية إلى العراق بجوازات أمريكية، موضحاً أن سفر بعض الوفود الأمنية الإسرائيلية عبر مطار بغداد بجوازات سفر غربية، وتنقلهم بحرية في البلاد ولقاءاتهم مع بعض الشخصيات يمثل تهديدا واضحا للعراق وإيران والمنطقة والمسلمين كافة.

اقرأ ايضا: آنتوني بلينكين وزير خارجية بايدن .. كيف يرى حل القضية الفلسطينية؟

وأكمل، "نعتقد أنه حال دخلت إسرائيل في أي حرب جديدة فإنها ستنهي وجودها بهذا الخطأ الاستراتيجي وستصل فصائل المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية والإيرانية إلى القدس، وكما وعد قائد الثورة الاسلامية سنصلي في القدس.