فرنسا تبدأ اغلاقاً جديداً غداً الجمعة لمواجهة موجة فتاكة لكورونا

مشاركة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
باريس_دار الحياة 10:27 ص، 29 أكتوبر 2020

من المقرر أن تبدأ فرنسا غداً الجمعة اغلاقاً جديداً، لاحتواء الموجة الوبائية الثانية من جائحة كورونا التي من المتوقع أن تكون أكثر فتكاً من الأولى، ويمتد الاغلاق حتى الأول من ديسمبر (كانون الأول).

وأفاد  الرئيس الفرنسي  ايمانويل ماكرون، خلال كلمة متلفزة أمس الأربعاء، أنه "يتوجب العودة إلى الاغلاق الذي أوقف انتشار الجائحة، التراب الوطني كله معني بذلك"، محذراً  في الوقت نفسه من مغبة تسجيل بلاده 400 ألف حالة وفاة خلال أشهر، إذا لم يتم التحرك.

وخلال الاغلاق الجديد، سيبقى التعليم العالي عن بعد، وأبواب المدارس الثانوية ستبقى مفتوحة، بينما ستغلق الحانات والمتاجر غير الرئيسية، وستبقى دور المسنين مفتوحة، وسيتواصل العمل.

وأكد ماكرون أن العمل عن بعد سيعمم من جديد، ولكن سيتواصل العمل بدرجة أكبر، مقارنة مع الاغلاق الذي فُرض بالربيع.

اقرأ ايضا: فاوتشي يشيد بالنتائج المذهلة في لقاح موديرنا المضادّ لكورونا