تحفظات سودانية مُحددة على منهجية مفاوضات سد النهضة

مشاركة
سد-النهضة سد-النهضة
الخرطوم - دار الحياة 08:50 م، 27 أكتوبر 2020

أكد السودان تحفظه على طريقة سير المفاوضات مع مصر وإثيوبيا بخصوص "سد النهضة"، مطالبا بضرورة منح المراقبين الدوليين دورا أكبر في الوصول إلى اتفاق. وأكد أن التوصل إلى اتفاق بخصوص السد، يحتاج إلى ارادة سياسية من قادة الدول الثلاث.

وعقد وزراء الخارجية والري بالسودان ومصر واثيوبيا، اليوم اجتماعا، عبر الفيديو كونفراس، لبحث استئناف مفاوضات سد النهضة الإثيوبى، برئاسة جى باندورا وزيرة التعاون الدولي لجمهورية جنوب إفريقيا، رئيس الدورة الحالية للإتحاد الإفريقي.

اقرأ ايضا: السيسي يؤكد من جنوب السودان ضرورة التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة

وأوضحت وزارة الري السودانية أن وزير الري ياسر عباس، أكد تمسكه بالعملية التفاوضية كوسيلة وحيدة للتوصل لاتفاق مرضٍ حول سد النهضة، لافتا إلى أن المنهج السابق للمفاوضات قاد إلى طريق مسدود، واقترح منح دور أكبر للخبراء والمراقبين.

وقالت وزارة الري السودانية، إن الدول الثلاث اتفقت على عقد "اجتماع متابعة" خلال أقرب وقت ممكن، لرفع تقرير إلى رئاسة الاتحاد الافريقى خلال اسبوع،  حول سبل إحراز تقدم ملموس في المفاوضات، المتعثرة منذ نهاية آب الماضي.

كما اتفقت الدول الثلاث على أن يتم العمل خلال هذا الإسبوع على وضع جدول أعمال وجدول زمني محكم ومحدد لمسار التفاوض، وقائمة بالمخرجات التى يجب التوصل إليها بالاستعانة  بالمراقبين والخبراء.

اقرأ ايضا: السودان ينسحب من مفاوضات سد النهضة.. ما السبب؟

واعتبر الوزير السوداني أن المعوقات التي تعترض سبيل التفاوض، تتمثل في قضايا فنية وقانونية محددة، لازالت موضع خلاف، ومنها إلزامية الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه، وآلية فض النزاعات حول الاتفاق، وعلاقة الاتفاق الذي يمكن التوصل إليه بالاتفاقات الأخرى حول مياه النيل.