واشنطن تفرض عقوبات على مؤسسات الطاقة الإيرانية

مشاركة
الحرس الثوري الإيراني الحرس الثوري الإيراني
واشنطن – جيهان الحسيني 06:47 م، 27 أكتوبر 2020

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، فرض عقوبات على مؤسسات الطاقة الإيرانية التي تدعم الحرس الثوري، متهما النظام الإيراني، باستخدام النفط لـ "تمويل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي، ودعم وكلائه الإرهابيين الذين يزرعون الفوضى والدمار في أرجاء الشرق الأوسط".

وقال بومبيو، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه:"إن الولايات المتحدة قررت فرض عقوبات على العديد من الكيانات الحكومية الإيرانية والشركات المملوكة للدولة والمشاركة في قطاع الطاقة الإيراني، والتي قدّمت الدعم المالي لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني".

اقرأ ايضا: واشنطن تفرض عقوبات على شركات في روسيا والصين

وأوضح، أن العقوبات تطال العديد من الأفراد والكيانات والسفن ممن لهم علاقة بذلك الأمر.

وتشمل العقوبات وزارة النفط ووزير النفط الإيراني، والشركة الوطنية الإيرانية للنفط، وشركة الناقلات الوطنية الإيرانية، إضافة إلى أحد عشر شخصاً وكياناً

وسفناً أخرى تتعلق بتقديم الدعم أو الخدمات لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وأضاف بومبيو: أن "هذه التصنيفات تُعتبر خطوة مهمّة في حملة الضغط الأقصى للحدّ من قدرة النظام الإيراني على تهديد جيرانه وزعزعة استقرار الشرق الأوسط، وستؤدي إلى تقييد نطاق الأنشطة المسموح بها للأفراد والكيانات المدرجين، مما يقلّص من وصول النظام الإيراني إلى الأموال التي يستخدمها لإثراء نفسه ودعم الإرهاب في جميع أنحاء العالم".

اقرأ ايضا: صاروخ يصيب مبنى السفارة الإيرانية في كابل

وأشار إلى أن "الحملة تستهدف الضغط الأقصى النظام الإيراني ولا تستهدف الشعب الإيراني"، موضحا أن وزارة الخزانة قامت بتجديد الترخيص العام المتعلّق بالتجارة الإنسانية، وأصدرت التوجيهات الضرورية لهذه الغاية.