البرهان عن تطبيع السودان: الفلسطينيون اعترفوا بإسرائيل في أوسلو

مشاركة
نتنياهو والبرهان نتنياهو والبرهان
الخرطوم - دار الحياة 10:27 م، 26 أكتوبر 2020

اعتبر رئيس مجلس السيادة السودان عبد الفتاح البرهان، أن السودان لا يمكنه أن يظل متوقفا عند العام 1967، حين عُقد مؤتمر اللاءات الثلاث، مُبررا موقف بلاده من اتخاذ قرار بالتطبيع مع إسرائيل. وقال إن منظمة التحرير الفلسطينية نفسها وقعت اتفاقيات مع إسرائيل، فلماذا نظل نحن أسرى عام 1967، إسرائيل والسلطة الفلسطينية وقعتا اتفاقية في أوسلو، وفيها اعترفت المنظمة بحق إسرائيل في الوجود.

وأكد البرهان، في حوار مع التلفزيون القومي السوداني، أن بلاده تدعم حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم على حدود عام 1967، وفقا لما تنص عليه مبادرة السلام العربية، وأن السودان يدعم حل الدولتين، وشدد على أن السودان لم يواده أي ضغوط أو ابتزاز لاتخا قرار بالصلح مع إسرائيل.

اقرأ ايضا: هل ينهار اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل..؟

وأضاف أنه جرت مشاورات مع كل القوى السياسية في السودان قبل اتخاذ القرار، والجميع وافق على الأمر، لافتا إلى أن السودان لديه مسودة الاتفاق مع إسرائيل وسيتم دراستها بواسطة مؤسسات السلطة الانتقالية، وفي حال التوقيع على الاتفاق ستعرض على المجلس التشريعي بعد انتخابه، للمصادقة عليه، موضحا أنه يتضمن التعاون في 5 مجالات منها الزراعة والتكنولوجيا والهجرة. وأكد أن أيا من الأحزاب لن يدعو في برنامجه قبل الانتخابات إلى مقاطعة إسرائيل أو أمريكا.

وأشار إلى أن مسألة التطبيع مرتبطة برفع اسم السودان من لائحة الإرهاب، حيث حفز أمريكا على رفع العقوبات، موضحا أن القرار فيه فوائد للسودان.

اقرأ ايضا: السودان يُكذب إسرائيل وينفي التصويت لصالحها في الأمم المتحدة

وشدد على أن الامارات لم تضغط على السودان لاتخاذ قر ار التطبيع، ولم تربط المعونات بالقرار، لافتا إلى أنهم كانوا يخشون من المزايدة في هذا الصدد.