الأردن تبلغ سفيرة فرنسا رفضها الشديد لنشر صور مسيئة للنبي محمد

مشاركة
أيمن الصفدي أيمن الصفدي
عمان_دار الحياة 06:45 م، 26 أكتوبر 2020

عبر وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، اليوم الاثنين، للسفيرة الفرنسية لدى عمان، فيرونيك فولاند، عن استياء بلاده من مواقف الحكومة الفرنسية ورئيسها من الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقالت وكالة "بترا" الرسمية: إن الوزير الصفدي التقى فولاند، وأبلغها رفض الأردن استمرار بلدها "فرنسا" في نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد، والتي تسببت في أذى ملياري مسلم حول العالم.

اقرأ ايضا: معهد لنشر ثقافة الإسرائيليين في الامارات !

وأضافت الوكالة: إن الصفدي قال للسفيرة الفرنسية، إن " الإساءة للرموز والمقدسات الدينية يغذي ثقافة الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب التي تدينها المملكة بكل أشكالها مهما كانت أهدافها ومنطلقاتها".

وأكد الصفدي للسفيرة، أنه " لا يمكن القبول بالإساءة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام وللأنبياء جميعا عليهم السلام تحت عنوان حرية التعبير"، وأشار إلى قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في حكم لها في العام 2018 بأن الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم لا تندرج ضمن حرية التعبير".

وشدد على أن "الأردن سيبقى نصيرًا لثقافة السلام واحترام الآخر ومقدساته ورموزه ومعتقداته في مواجهة كل قوى التطرف والكراهية والإرهاب ودحرها".

اقرأ ايضا: ضمن حملة مزعومة لمكافحة التطرف فرنسا تأمر بتفتيش 76مسجداً

وطالب الصفدي السفيرة الفرنسية إلى ضرورة الإسراع في التحقيق بقضية الاعتداء العنصري على المواطنين الأردنيين هبة أبو عيد ومحمد أبو عيد وتقديم المعتدين عليهما للعدالة بأسرع وقت.