تعرف على حقائق سيدة الموائد"المكرونة" في يومها العالمي

مشاركة
طبق المكرونة طبق المكرونة
دار الحياة 08:36 م، 25 أكتوبر 2020

تعتبر المكرونة من الأطباق النموذجية التي يمكن إعدادها بجوار الأطعمة الأخرى كالخضروات واللحوم.

وعلى الرغم من أن سيدة الموائد معروفة منذ مئات السنين، إلا أن الاحتفال باليوم العالمي لها بدأ في 25من أكتوبر (تشرين أول) 1995، بعد أن قرر 40من منتجي المكرونة الذين قرروا تدشين هذا اليوم خلال اجتماعهم بالعاصمة الإيطالية روما.

اقرأ ايضا: فيديو وصور.. سيدة خمسينية تحول منزلها ملجأ لإيواء 480 قط و 12 كلب

وبناءً على الاكتشافات التاريخية، فقد اعتاد الرومان وشعوب الأتروسكان على تناول اللاجانا واللازانيا الجافة، المكونة من شرائح عجينة المكرونة المحشوة باللحم المطبوخ.

ولكن تاريخ المكرونة الجافة مرتبط بالسيطرة العربية على جزيرة صقلية بجنوبي إيطاليا، ويقال أن عرب الصحراء هم أول من جفف المكرونة لتستخدم لفترة طويلة، إذ لم يكن لديهم في تجوالهم وأسفارهم ما يكفي من الماء لصنع المكرونة الطازجة كل يوم.

وأصبحت المكرونة طعاما جماعياً في القرن الـ17، وذلك جراء المجاعة التي اندلعت في مملكة نابولي، جراء الاكتظاظ السكاني ، حتى أصبح لم يعد بإمكان الناس شراء اللحوم ولا حتى الخبز.

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضا: استقبل تردد قناة الأرضية الجزائرية الجديد 2021 على القمر النايل سات