آخر مناظرة قبيل التصويت: اتهامات متبادلة بين ترامب وبايدن

مشاركة
مناظرة بين بايدن وترامب مناظرة بين بايدن وترامب
01:08 م، 23 أكتوبر 2020

اتهامات متبادلة ونقاشات حادة هي أقل ما وصفت به المناظرة الأخيرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن قبيل سباق الانتخابات الرئاسية.

وبدأت المناظرة بنقاش حاد حول أزمة كورونا، حيث دافع ترامب عن إدارته للأزمة، قائلا إن إجراءاته ساعدت على تقليل أعداد الوفيات.

اقرأ ايضا: السودان يُكذب إسرائيل وينفي التصويت لصالحها في الأمم المتحدة

لكن بايدن اتهم إدارة ترامب بأنها استخفت بالأزمة ولم تتحمل المسؤولية كما ينبغي.

وقال:"إن على ترامب عدم الاستمرار في منصب الرئيس بعد وفاة أكثر من 220 ألف أمريكي بسبب كورونا."

وردّ ترامب على منافسه، موضحاً أن سياساته أنقذت أرواحاً، ولفت إلى توفير لقاح خلال أسابيع، رغم عدم استطاعته تقديم ضمانات حول ذلك.

واتهم الرئيس الأمريكي منافسه بايدن بأنه يسعى لفرض حالة إغلاق في البلاد.

كما تبادل المرشحان اتهامات مرتبطة بفساد مالي، حيث قال ترامب إن منافسه حصل على أموال من روسيا. وفي المقابل، أثار بايدن قضية وجود حساب مصرفي لترامب في الصين.

وبخصوص مسألة التدخل في الانتخابات، توعد بايدن الدول التي تتدخل في الانتخابات الأمريكية بأن "تدفع الثمن" حال فوزه بالرئاسة.

وقال بايدن:" إن هناك عنصرية مؤسسية في الولايات المتحدة ، وإن دونالد ترامب واحد من أكثر الرؤساء عنصرية في التاريخ."

لكنّ ترامب قال:"إن أحداً لم يفعل أكثر مما فعل من أجل مجتمع الأفارقة الأميركيين وإنه أقل الأشخاص عنصرية في القاعة."

ودافع الرئيس عن سياسات إدارته بشأن البيئة. وقال:"إن سحب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ لأنها غير عادلة وكان من شأنها أن تكلف آلاف الوظائف الأمريكية."

واعتبر بايدن أن الاحتباس الحراري يمثل تهديدًا وجوديًا وأن خططه الخاصة بمسألة تغير المناخ ستخلق وظائف في قطاع البيئة.

وتفادياً لتكرار ما حدث خلال المناظرة الأولى وتجنب مقاطعة كل مرشح للآخر بشكل مستمر، كان يفصل الصوت عن ميكروفون كلّ مرشّح لدقيقتين مع بداية المدة المخصصة لمنافسه، وذلك قبل استئناف النقاش المفتوح.

ولا يبدو أنّ هناك فائزا في المناظرة حتى الآن، لكن في ما يتعلّق بمدّة وقت التحدث، تفوّق ترامب على بايدن.

وبحسب قناة "سي إن إن" تحدث ترامب لأكثر من 41 دقيقة، بينما تحدث بايدن لمدة 37 دقيقة و 53 ثانية.

وتأتي هذه المناظرة، التي أقيمت في ناشفيل بولاية تينيسي، قبل 12 يوماً من اليوم المحدد للتصويت. ويتفوق بايدن على ترامب في استطلاعات الرأي حتى الآن.

وألغيت مناظرة كانت مقررة الأسبوع الماضي بعد الإعلان عن إصابة ترامب بفيروس كورونا.

وقبل المناظرة، أكد رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، أن ترامب خضع لاختبار فيروس كورونا، وأن النتيجة جاءت سلبية.

وجاء ذلك بعد إعلان حملة بايدن أن نتيجة اختبار كورونا للمرشح الديمقراطي، الذي كان نائبا للرئيس إبان إدارة أوباما، جاءت سلبية.

اقرأ ايضا: تقارير عن اجتماع بين بومبيو ونتنياهو والزياني في القدس الاربعاء

وبحسب التقارير فقد أدلى أكثر من 42 مليون أمريكي بأصواتهم مبكرا في المنافسة الرئاسية حتى الآن، وذلك قبل يوم التصويت المقرر في 3 نوفمبر /تشرين الثاني.