مطالبات في الكونغرس لترامب بالانسحاب من قمة العشرين في الرياض

مشاركة
انتقادات لملف السعودية الحقوقي انتقادات لملف السعودية الحقوقي
واشنطن - دار الحياة 07:04 م، 22 أكتوبر 2020

حثت مجموعة من 45 مشرعا في الكونغرس إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على مقاطعة قمة مجموعة العشرين، المقرر عقدها في الرياض، في أواخر نوفمبر المقبل، ما لم تتخذ المملكة فورا إجراءات لتحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وأتت تلك المطالبة في رسالة، وقعها المشرعون الأمريكيون، بعد عريضة وقعها 65 نائبا أوروبيا، طالبوا فيها الاتحاد الأوروبي بعدم المشاركة في قمة الرياض، المقرر أن تُعقد عبر الفيديوكونفرنس، يومي 21 و22 نوفمبر، أو خفض التمثيل الأوروبي في القمة، بسبب "انتهاكات السافرة لحقوق الإنسان في المملكة".

اقرأ ايضا: الرياض والقاهرة ترفضان التدخلات الاقليمية في في الشؤون العربية

وقال أعضاء الكونغرس الأميركي، في رسالة إلى وزير الخارجية، مايك بومبيو، إنه "يتعين على حكومتنا أن تطالب بتغييرات جذرية في سجل المملكة العربية السعودية السيء، في مجال حقوق الإنسان".

وأضافوا: "إذا لم تتخذ الحكومة السعودية إجراءات فورية لمعالجة هذا السجل، فعلينا الانسحاب من قمة مجموعة العشرين والتعهد بجعل إصلاحات حقوق الإنسان شرطا لجميع التعاملات المستقبلية مع الحكومة السعودية".

وستكون السعودية أول دولة عربية تستضيف قمة مجموعة العشرين، وهى أعدت لقمة كبرى تعرض من خلالها خطة عصرنة المملكة التي وضعها ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.