هل يرتكن أنصار بايدن على "استطلاعات الرأي" فيفوز ترامب؟

مشاركة
جو بايدن ودونالد ترامب جو بايدن ودونالد ترامب
واشنطن - دار الحياة 06:13 م، 22 أكتوبر 2020

أبدى ديمقراطيون مخاوف متعاظمة من تكاسل أنصار نائب الرئيس السابق المرشح الديمقراطي جو بايدن عن المشاركة في الاقتراع الرئاسي، بالنظر إلى ما تُظهره استطلاعات الرأي من تفوق ملحوظ لمرشحهم، على منافسه الجمهوري الرئيس دونالد ترامب، فيفوز الأخير، نتيجة هذا التكاسل.

وبايدن متقدم في استطلاعات الرأي على مستوى أمريكا، وفي ولاية تكساس، التي لم يفز بها أي ديمقراطي منذ عقود، يتقدم بايدن أيضا بفارق تسع نقاط.

اقرأ ايضا: بايدن يعين جون كيري المبعوث الرئاسي الخاص للمناخ

وقال الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في حلقة نقاش مع ممثلين لمجتمعات السود في فيلادلفيا، لدعم جو بايدن، إنه يجب التصويت بكثافة للمرشح الديمقراطي وعدم الاكتفاء بالتقدم الذي تظهره استطلاعات الرأي.

وأضاف: "أنا لا أبالي باستطلاعات الرأي. الاستطلاعات توقعت في 2016 أن تفوز هيلاري كلينتون بالرئاسة قبل هزيمتها المفاجئة أمام ترامب... يومها بقي كثير من الناس في منازلهم، وكانوا كسالى"، داعيا إلى عدم تكرار هذا الأمر.

تلك المخاوف أيضا تسربت إلى حملة بايدن، التي أكدت أن ترامب ما زال بإمكانه "الفوز بالسباق"، حيث يتقدم "كتفا بكتف" في عدة ولايات حاسمة. وقالت جين أومالي ديلون، مديرة حملة بايدن: "حتى أفضل استطلاعات الرأي يمكن أن تكون خاطئة، والمتغيرات مثل نسبة المشاركة تعني أننا متعادلون بشكل أساسي في عدد من الولايات المتأرجحة الحاسمة".

وفي معرض دعوته للتصويت بكثافة لبايدن، قال ترامب: "أمريكا غير قادرة على تحمل ولاية جديدة لترامب"، منددا بـ"درجة انعدام الكفاءة والتضليل" لدى الإدارة الحالية، فيما يخص ادارة أزمة كورونا.

اقرأ ايضا: بايدن: أمريكيون كُثر سيموتون لو استمر ترامب في منع الانتقال السلس

واعتبر أن ترامب غير قادر على أن يأخذ مهامه الرئاسية على محمل الجد، وقال: "الديمقراطية لا يمكن أن تنجح في ظل رئيس يكذب يومياً".