الجنائية الدولية تعول على "تعاون السودان" لتحقيق العدالة في دارفور

مشاركة
رئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي مدعية المحكمة الجنائية الدولية رئيس مجلس السيادة السوداني يلتقي مدعية المحكمة الجنائية الدولية
الخرطوم - دار الحياة 12:14 ص، 21 أكتوبر 2020

قالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، إن اجتماعاتها مع السلطات السودانية أرست "الأساس للتعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والسلطات الوطنية بالسودان."، لافتة إلى أن زيارتها "التاريخية" للخرطوم منحت الحكومة الانتقالية السودانية فرصة لتُبرهن على التزامها بالعدالة والمساءلة وسيادة القانون.

وأضافت بنسودا، في مؤتمر صحفي في ختام زيارتها إلى الخرطوم مساء اليوم الثلاثاء، "نشعر بالتشجيع إزاء ما أجريناه من تبادل صريح ومفتوح وبناء"، معربة عن الارتياح بشكل خاص لتأكيدات الدعم والتعاون التي أعربت عنها السلطات خلال هذه الزيارة، والتي تُلزم السودان بتحقيق العدالة فيما يتعلق بالجرائم الفظيعة، والتعاون الكامل مع مكتبي لهذا الغرض.

اقرأ ايضا: السودان يُكذب إسرائيل وينفي التصويت لصالحها في الأمم المتحدة

وأوضحت أن المحكمة تعوِّل على تعاون السودان الملموس وفي الوقت المناسب، وقالت: "نقف على أهبة الاستعداد لمساعدة السودان في تحقيق هدف تحقيق المساءلة عن الجرائم الفظيعة المرتكبة في دارفور."

وشددت على الحاجة الماسة لتحقيق السلام والمصالحة المستدامين والقائمين على ركيزة الاستقرار المتمثلة في العدالة، معربة عن الأمل في فتح حقبة جديدة من التعاون بين مكتبها والسودان من أجل مزيد من المساءلة عن الجرائم الفظيعة."
وأضافت: "لا تؤثر السياسة على أي من قراراتي المستقلة والحيادية، وتستند كل أفعالي إلى القانون والأدلة الموضوعية التي يجمعها المحققون."،لافتة إلى أن  "المحكمة تُجري تحقيقات في الوضع في دارفور بالسودان منذ عام 2005، عندما حرّك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بموجب القرار 1593 (2005) اختصاصه بإحالة الحالة إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، وحدث الكثير منذ ذلك الحين"، مشفة: "بينما نواصل تحقيقاتنا اليوم، من المهم بالنسبة لعملنا في المحكمة الجنائية الدولية، ولا سيما بالنسبة للمجتمعات المتضررة في دارفور، أن تقدم السلطات السودانية تعاونها الكامل والمستمر والملموس إلى مكتبي."

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية، مذكرات توقيف بحق مسؤولين سودانيين سابقين، أبرزهم الرئيس المعزول عمر البشير ووزير دفاعه عبد الرحيم حسين، وسلم مؤخرا علي كوشيب القائد في ميليشيا الجنجويد نفسه للمحكمة عبر افريقيا الوسطى.

اقرأ ايضا: السودان يعلن موعد رفع اسمه من قائمة الإرهاب الأمريكية

وشمِل برنامج بنسودا في الخرطوم، اجتماعات مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووزير الخارجية عمر قمر الدين اسماعيل، ووزير العدل  نصر الدين عبد الباري، وتاج السر الحبر النائب العام للسودان، ورئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان، ونائبه الجنرال محمد حمدان دقلو، وعضو المجلس محمد حسن التعايشي.