بهدف اغراق مدينة تولوز بألف رسم كاريكاتوري

فرنسا: القبض على ناشطات قمن بإلصاق رسوم كاريكاتورية مُسيئة للنبي محمد

مشاركة
العلم الفرنسي العلم الفرنسي
باريس_دار الحياة 11:26 م، 20 أكتوبر 2020

ألقت السلطات الفرنسية مساء أمس الإثنين، القبض على ثلاث ناشطات بعد الصاقهن رسوماً كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في شوارع مدينة تولوز الواقعة جنوب غرب البلاد، وذلك بعد ثلاثة أيام من مقتل مدرس فرنسي على يد أحد طلابه.

وبدأت الناشطات بإلصاق مئات الأوراق المطبوع عليها نفس الرسم الكاريكاتوري، الذي عرضه المدرس الفرنسي، الذي قُتل، على طلابه، بهدف اغراق المدينة بألف رسم كاريكاتوري.

اقرأ ايضا: واشنطن عن الضغط الأقصى على إيران: كل الخيارات مطروحة

واختارت الناشطات الرسم الذي صممه مدير صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية "شارب"، والذي قتل في هجوم انتحاري على هيئة تحرير الأسبوعية الساخرة في باريس في 7يناير (كانون الثاني) 2015.

ولكن سرعان ما ألقت الشرطة القبض على الناشطات الثلاث بتهمة "تعليق ملصقات بصورة غير قانونية في مواقع أثرية".

وتأتي هذه الواقعة بعد ساعات من أمر وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانان، بإغلاق مسجد في ضواحي العاصمة الفرنسية، بعد إذاعته مقطع فيديو لعرض المدرس صامويل باتي رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

الجدير بالذكر، أن المدرس الفرنسي صامويل باتي 47 عاماً، قُتل ظهر يوم الجمعة الماضي، بعدما أقدم أحد طلابه على قطع رأسه، بعد عرضه تلك الرسوم.

اقرأ ايضا: بومبيو: نمتلك الوقت الكافي لإجبار إيران على وقف "تعذيب الشرق الأوسط"

وأوقفت الشرطة منفذ الجريمة، الذي قال إنه لاجئ روسي من أصل شيشاني، يدعى عبد الله أنزوروف، ويبلغ من العمر 18 عاماً.