واشنطن تفرض عقوبات على أحد الميسّرين الماليين لتنظيم القاعدة

مشاركة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو
واشنطن - دار الحياة 01:24 ص، 20 أكتوبر 2020

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة ستستمر في تعطيل الشبكات المالية واللوجستية التي تدعم عمليات تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط وعبر العالم، من خلال فرض عقوبات على أحد ميسّريها الماليين.

وأعلن بومبيو، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، أنه تمّ إدراج أحمد لقمان طالب على قائمة العقوبات وفقًا لأمر تنفيذي، بسبب تقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو مساعدة تنظيم القاعدة أو بسبب دعمها وتزويده لها بالسلع أو الخدمات، وتمّ إدراج شركة طالب وأولاده، التي يملكها أو يسيطر عليها أو يديرها طالب.

اقرأ ايضا: واشنطن تفرض عقوبات على شركات في روسيا والصين

واتهم البيان، أحمد لقمان طالب بالمشاركة في الأنشطة العملياتية والتسهيلية لمصلحة تنظيم القاعدة، والإسهام في تعزيز أهدافها.

وقال البيان: "شركة طالب وأولاده " PTY LTD"، وهي شركة للأحجار الكريمة مقرّها أستراليا، يملكها أو يتحكم فيها أو يديرها أحمد لقمان، الذي أجرى تعاملات مالية في عدد من البلدان وأتاح له تعامله التجاري في الأحجار الكريمة القدرة على نقل الأموال دوليًا لصالح تنظيم القاعدة".

اقرأ ايضا: واشنطن عن الضغط الأقصى على إيران: كل الخيارات مطروحة

وأضاف: "حقّقت الولايات المتحدة تقدما كبيرا في تقويض شبكات دعم تنظيم القاعدة في جميع أنحاء العالم، وهي لن تدّخر جهدا في استهداف أنشطة التنظيم الإرهابية ومن يدعمها".