في زيارة سرية

كبير مسؤولي مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض سافر إلى دمشق.. ما الهدف؟

مشاركة
العلمين السوري والأمريكي العلمين السوري والأمريكي
واشنطن_دار الحياة 10:21 ص، 19 أكتوبر 2020

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن مسؤولا بالبيت الأبيض عقد اجتماعات سرية مع حكومة دمشق، وذلك سعياً للافراج عن مواطنين أمريكيين تعتقد الإدارة الأمريكية أن حكومة بشار الأسد تحتجزهم.

وأضافت الصحيفة:" أن أكبر مسؤول عن مكافحة الإرهاب بالبيت الأبيض كاش باتل، سافر الى دمشق في وقت سابق من العام الحالي.

اقرأ ايضا: السودان يعلن موعد رفع اسمه من قائمة الإرهاب الأمريكية

ويأمل المسؤولون في البيت الأبيض أن تنجح الصفقة مع حكومة الأسد في إطلاق سراح الضابط الأسبق في مشاة البحرية الامريكية والصحفي أوستن تايس، الذي فقدت آثاره عام 2012، أثناء تغطيته الحرب في سوريا، والمعالج السوري الأمريكي مجد كمالماز الذي اختفى عام 2017 في الأراضي السورية.

الجدير بالذكر، أن آخر محادثات بين المسؤولين السوريين والبيت الأبيض كانت في العام 2010، ومن ثم قطعت الإدارة الامريكية علاقاتها الدبلوماسية بدمشق عام 2012، فيما تعتقد عائلتا تايس وكمالماز، أن "الرجلين على قيد الحياة"، لكن المسؤولين السوريين لم يقدموا دليلا قاطعا.

 

اقرأ ايضا: بومبيو يناقش مع ماكرون جهود "مكافحة التطرف العنيف"

A top White House official flew to Damascus for talks to free U.S. hostages believed to be held in Syria, people familiar with the matter said.

تم النشر بواسطة ‏‎The Wall Street Journal‎‏ في الأحد، ١٨ أكتوبر ٢٠٢٠