هل يُحاكم الرئيس السوداني المعزول أمام المحكمة الجنائية الدولية؟

مشاركة
نائب رئيس مجلس السيادة مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية نائب رئيس مجلس السيادة مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية
الخرطوم - دار الحياة 08:16 م، 18 أكتوبر 2020

أجرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، مباحثات مهمة في الخرطوم اليوم الأحد، مع عدد من قادة الحكم الانتقالي، تناولت "سُبل التعاون بين المحكمة والسلطات السودانية"، فيما يخص محاكمة المسؤولين المطلوبين في قضايا منظورة أمام المحكمة.

ومن أبرز المتهمين المطلوبين إلى محكمة الجنايات الدولية، الرئيس المعزول عمر البشير، ووزير دفاعه عبد الرحيم حسين، إلى جانب عدد من المسؤولين الذين ارتبطوا بجرائم الحرب التي ارتكبت في دارفور.

اقرأ ايضا: السودان: صور مُسربة لزوجة الرئيس المعزول تُثير جدلا

ومنذ عزل البشير يثور جدل حول تسليمه إلى محكمة الجنايات الدولية، فيما قال مصدر مسؤول لـ "دار الحياة"، إن السلطات السودانية لا تُمانع في مثول البشير أمام المحكمة، لكن عبر تعاون بين السلطات والمحكمة، ربما يُفضي إلى محاكمته في الخرطوم من خلال هيئة قضائية تضم قضاة من المحكمة والسودان.

لكن قوى سياسية سودانية تُطالب بتسليم البشير إلى المحكمة، ومحاكمته في لاهاي، أسوة بعلي كوشيب، القيادي في ميليشيا الجنجويد، المتهمة بارتكاب جرائم حرب في دارفور، والذي سلم نفسه للمحكمة قبل اسابيع في جمهورية افريقيا الوسطى.

والتقت المدعية العامة في المحكمة في الخرطوم اليوم، مع رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ونائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، ووزير العدل نصر الدين عبد الباري، وأعضاء في مجلس السيادة، من أجل مناقشة التعاون المشترك بين الجانبين، وتلقت تأكيدات من المسؤولين السودانيين بالتعاون مع المحكمة.

وذكر بيان رسمي أن نائب رئيس مجلس السيادة أكد للمدعية العامة، استعداد الحكومة للتعاون مع المحكمة، لكنه حرص على تأكيد استقلالية القضاء السوداني، فيما قال حمدوك، إن حكومته ملتزمة بتحقيق العدالة في السودان.

وقالت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، في تصريحات في القصر الجمهوري في الخرطوم، إنها أتت إلى السودان، من أجل تنسيق التعاون مع السلطات السودانية، بشأن أوامر التوقيف التي أصدرتها المحكمة الجنائية، بخصوص القضايا المتعلقة باقليم دارفور.

اقرأ ايضا: ترقب لأهم جلسة استماع لقاضية أمريكية في تاريخ المحكمة العليا

وأوضحت أن اجتماعاتها في الخرطوم هدفها "الحصول على التزام تام لدفع هذه القضايا"، لافتة إلى أن الوفد المرافق لها سيناقش مع المسؤولين المعنيين في السودان "تفاصيل التعاون" بين الجانبين و "تنسيق التكامل" بين المحكمة والجهاز القضائي السوداني.