بالصور.. فنان فلسطيني يجسد معاناة الغزيين في لوحات ومجسمات فنية

مشاركة
فنان فلسطيني يجسد معاناة الغزيين فنان فلسطيني يجسد معاناة الغزيين
دار الحياة- خاص 06:06 م، 18 أكتوبر 2020

لوحات وألوان لامعة تموج أمام عينيه، تفكيرٌ مبدعٌ وخيالٌ لا ينتهي، يدخل في زوايا لوحاته الفنية، يسأل أحاسيسه بهدوء من أين يبدأ؟ وتصوراتٌ عديدة تسرح في وجدانه بصمت، أشياء كثيرة يتمتع بها الفنان الفلسطيني الموهوب حسين أبو الصادق (23عاماً)من سكان مدينة غزة.

يقضي ساعات طويلة في إعداد رسوماته الفنية، باستخدام الفرشاة والألوان الزيتية والمائية، وصولاً إلى الإبداع الفريد من نوعه على مستوى القطاع، وهو الرسم باستخدام "الفلين" .

بدأ الفنان أبو الصادق موهبته، عندما اكتشفها منذ 5 سنوات مضت، كانت البداية الأولى لمشواره الفني في الرسم باستخدام الورقة والقلم، قبل أن تتطور موهبته تدريجياً من الرسم على اللوحات والجدران إلى الرسم على القماش .

نجح أبو الصادق من خلال مسيرته الفنية، في أن يجسد المعاناة التي تمر بها القضية الفلسطينية، والسكان في قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من (13 عاماً) من خلال رسوماته عن الوحدة الوطنية، والقدس المحتلة، إلى جانب تخليد صور الشهداء على اللوحات وتجسيد المناظر الطبيعية الزاهية، ورسمها على جدران المنازل، ورياض الأطفال، والمؤسسات.

ويقول أبو الصادق في حديثه لـ موقع "دار الحيــــــاة":"استخدمت فن الفلين منذ 3 سنوات، وهو فن نوعي، ويستخدم في قطاع غزة لأول مرة، حيث قمت بإعداد مجموعة من المجسمات عن طائر البطريق ودولفين البحر، وأخرى تجسد عمل الصياد في البحر وهو على متن سفينته، يحاول فيها اصطياد سمكة كبيرة ليكسب قوت أطفاله وسط الأمواج المتلاطمة" .

ويطمح أبو الصادق، بأن يطور موهبته الفنية على نطاق أوسع في رسوماته، متمنياً تلقي الدعم الكافي.

ودعا المؤسسات الدولية والفنية ذات الشأن، للتواصل معه لمساعدته في تطوير أفكاره وتعزيزها، ومشاركة لوحاته الفنية في المسابقات العالمية، في خطوة لتوصيل معاناة أهالي قطاع غزة، والتضييق الإسرائيلي على الشباب الفلسطيني خاصة المبدعين في مجالات عدة .

وطالب أبو الصادق، من النقابات الفنية التي تهتم بالشباب الواعد الذين يعبرون عن طموحاتهم من خلال الفن، إلى التواصل معه لتزويده بالأدوات الفنية اللازمة، لكي  يحترف في موهبته الفنية المتمثلة في تشكيل "الفلين" بمجسمات وأشكال متعددة، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الشباب في غزة .

ويرسم الشاب الموهوب حسين أبو الصادق، لوحاته الفنية المتميزة باستخدام أقلام الفحم والألوان الزيتية، حتى أصبحت لوحاته ومجسمات "الفلين" مثار اهتمام كبير من محبيه في قطاع غزة.