السعودية تُلمح إلى احتمال حل الأزمة مع "الأخوة في قطر"

مشاركة
فيصل بن فرحان فيصل بن فرحان
واشنطن - دار الحياة 05:33 م، 16 أكتوبر 2020

ألمح وزير خارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، إلى احتمال حل للأزمة بين الرباعي العربي (السعودية ومصر والامارات والبحرين)، وقطر، وقال إن "الرياض لا تزال تواصل العمل مع "الأخوة في قطر"، ونأمل منهم الالتزام بالعمل معنا لحل الأزمة الخليجية".

وأجرى الأمير فيصل بن فرحان، حوارا عبر الاتصال المرئي مع "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى"، تطرق فيه إلى عدد من الملفات الإقليمية، مُحملا مسؤولية التوتر في المنطق لإيران، وقال: "أينما توجد المشاكل في المنطقة تجد إيران".

اقرأ ايضا: قريباً: استقبال المعتمرين من خارج المملكة السعودية

وزار بن فرحان واشنطن، وعقد ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حوارا استراتيجيا بين السعودية وأمريكا.

وقال بن فرحان، في حوار مع خبراء "معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، إنه في حال التزام "الأشقاء في قطر" بمعالجة الدواعي الأمنية التي دعت الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب لاتخاذ قراراتها، فإن ذلك سيكون جيدا لأمن واستقرار المنطقة.

وأضاف: "اعتقد أن ثمة طريقا صوب ذلك ونأمل في أن نتمكن من العثور عليه في المستقبل القريب".

واندلعت الأزمة الخليجية في منتصف العام 2017، حين أعلنت السعودية والإمارات ومصر والبحرين مقاطعتها للدوحة، مطالبة قطر بتنفيذ 13 طلبا قبل أن تعود الأمور إلى طبيتعها، ومنها "التوقف عن دعم الإرهاب".

وطالبت الولايات المتحدة مرارا دول الخليج بحل الأزمة، فيما أرسل أمير قطر تميم بن حمد قبل أيام رسالة إلى أمير الكويت نواف  الأحمد الجابر الصباح، علما بأن أمير الكويت الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح كان يتوسط في حل تلك الأزمة منذ اندلاعها.

اقرأ ايضا: بومبيو لوزير خارجية السعودية: نأمل أن تفكر المملكة في التطبيع مع إسرائيل

وعن إيران، قال الوزير السعودي، إنها تدعم علناً الجماعات والخلايا الإرهابية والميليشيات المسلحة في لبنان والعراق واليمن ووصلت حتى إلى أمريكا الجنوبية، مضيفا: "سياسات التنظيم الإيراني ووكلائه أدت إلى أزمة سياسية وإنسانية في اليمن الشقيق".