أكثر من 350 أسير يتحررون في استكمال تبادل الأسرى باليمن

مشاركة
عودة الأسرى في اليمن عودة الأسرى في اليمن
02:50 م، 16 أكتوبر 2020

عاد اليوم الجمعة، مايقارب من  353 أسيراً لليمن، بعد أن استكمل عملية تبادل الأسرى بين الحوثيين والحكومة برعاية الأمم المتحدة بموجب اتفاق ستوكهولم الذي تعطل لنحو عامين على خلفية مراوغات المليشيا الموالية لإيران.

وقال مدير مطار عدن إن إجمالي عدد المُفرج عنهم اليوم في عملية تبادل الأسرى يبلغ 353 أسيراً، حيث وصل 151 أسيراً محرراً إلى العاصمة المؤقتة عدن، فيما نقلت طائرات الصليب الأحمر عناصر الحوثي إلى صنعاء.

اقرأ ايضا: إلغاء أكثر من مليوني إعلان على فيسبوك وإنستغرام قبيل الانتخابات الأمريكية

وكانت قيادة القوات المشتركة للتحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" قد أعلنت، الخميس، عن وصول 19 أسيراً من قوات التحالف إلى قاعدة الملك سلمان الجوية من بينهم 19 أسيراً سعودياً و4 أسرى سودانيين.

وكانت تقارير حقوقية قد كشفت عن عديد من الانتهاكات الممارسة بحق الأسرى من قبل المليشيات الحوثية، جراء عمليات التعذيب المنتظمة و الممنهجة في سجون الحوثيين.

ووثقت منظمات معنية بالأسرى والمختطفين، ممارسات الحوثيين، مؤكدة أن الآلاف من القابعين في معتقلات الانقلابيين، تعرضوا للتعذيب النفسي والبدني، والحرمان من حقوقهم الأساسية، بطريقة مخالفة لأدنى حقوق الإنسان.

وقالت التقارير إن مليشيات الحوثي، عمدت إلى الزج بالمحتجزين والأسرى في معتقلات غير صالحة إنسانيًا، وبعضهم تم وضعهم في مخازن الأسلحة والذخائر، مما يهدد حياتهم.

اقرأ ايضا: كورونا عالمياً: أكثر من 35 مليون إصابة حول العالم

وفي عام 2018 توصلت الحكومة اليمنية لاتفاق مع مليشيا الحوثي الموالية لإيران في ستوكهولم تضمن إطلاق سراح الأسرى، لكن الجماعة الموالية لإيران واصلت مراوغاتها مما عطل تنفيذ الاتفاق.