ساعات حاسمة.. أمريكا تُنذر السودان وتمهلها 24 ساعة لهذا الأمر..!

مشاركة
السودان وأمريكا السودان وأمريكا
11:39 م، 14 أكتوبر 2020

كشفت مصادر عربية اليوم الأربعاء، أنّ الإدارة الأميركية أمهلت الحكومة الانتقالية في السودان، 24 ساعة لإتخاذ قرار بشأن التطبيع مع "إسرائيل".

ونقل موقع "قناة العربية نت"، عن مصادر سودانية، قولها إنّ الولايات المتحدة الأمريكية أمهلت الخرطوم 24 ساعة، للإعلان عن تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، مُشيراً إلى أنّ الساعات القليلة ستكون حاسمة.

اقرأ ايضا: السودان: التطبيع يثير انقساماً شعبياً وارتباكاً حكومياً

وكان وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، قد أعلن يوم السبت الماضي، أنّ علاقة بلاده مع الاحتلال "الإسرائيلي" لا زالت تخضع للنقاش.

وأضاف قمر الدين: "علاقتنا مع إسرائيل لا زالت خاضعة للنقاش والسودان سيقوم بما تمليه عليه مصالحه"، مُردفاً: "نعمل مع الولايات المتحدة منذ سنوات لإزالة اسم السودان من لائحة الإرهاب، والعمل على إزالة اسمنا من هذه اللائحة مفصول تماماً عن التطبيع أو غيره".

ولفت إلى أنّ السودان استقل في العام 1956، ووجد حينها أنّ "إسرائيل" قائمة منذ العام 1948، مُستدركاً: "لسنا على استعداد لفعل أيّ شيء مع دولة أخرى إلا وفق ما يحدده السودان من مصالحه الخارجية مع أي دولة في العالم".

وفي 23 أيلول/ سبتمبر الماضي، قال رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إن مباحثاته مع المسؤولين الأمريكيين، خلال زيارته الأخيرة للإمارات، تناولت عدة قضايا، بينها "السلام العربي" مع إسرائيل والعلاقات الثنائية.

اقرأ ايضا: بومبيو يأمل في تطبيع السودان مع إسرائيل "سريعا"

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، عقوبات اقتصادية وحظراً تجارياً كان مفروضاً على السودان منذ 1997، لكن واشنطن لم ترفع اسمها من قائمة الإرهاب، المدرج عليها منذ 1993، لاستضافته آنذاك، الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن.