قتلى في شرق السودان خلال احتجاجات قبلية

مشاركة
مظاهرات  سابقة في ميناء بورتسودان مظاهرات سابقة في ميناء بورتسودان
الخرطوم - دار الحياة 09:56 م، 14 أكتوبر 2020

سقط 6 قتلى وجُرح آخرون في احتجاجات قبلية شهدتها عدة مدن في ولاية البحر الأحمر، في شمال شرق السودان، للاعتراض على قرار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، إعفاء والي كسلا صالح عمار.

وذكرت لجنة الأطباء المركزية (وهى جهة غير رسمية) أن 6 قتلى سقطوا وأصيب  20 شخصا في مدينة "سواكن" في البحر الأحمر اليوم، وأعلنت سلطات ولاية البحر الأحمر فرض حظر للتجول في مدينتي سواكن وبورتسودان، على خلفية تلك الاضطرابات، اعتبارا من اليوم.

اقرأ ايضا: قتلى جدد في اشتباكات بين متظاهرين والأمن بشرق السودان

وأشعل محتجون على قرار إعفاء الوالي صالح عمار النار في إطارات السيارات في الشوارع، وأغلقوا طرقا رئيسية ومنعوا المرور فيها، كما أغلق آخرون الطريق إلى ميناء بورتسودان الرئيسي في شمال شرق السودان.

وكان تعيين عمار في شهر يوليو الماضي أثار احتجاجات مماثلة من قبائل ترفض تعيينه، ولم يتمكن والي كسلا من ممارسة مهامه طوال هذه الشهور، وجرت مباحثات في العاصمة السودانية بين سلطات الحكم الانتقالي ومكونات في شرق السودان، من أجل حل تلك الأزمة، وقرر حمدوك أمس إعفاء الوالي، وهو ما أثار احتجاجات مؤيديه.

اقرأ ايضا: توتر في شرق السودان بعد قرار إعفاء والي كسلا

ويشهد شرق السودان في الآونة الأخيرة اشتباكات ونزاعات قلبية بين فترة وأخرى، تسعى السلطات للسيطرة عليها، فيما يُنتظر أن يُعقد في الفترة المقبلة مؤتمر سيخصص لمناقشة قضايا الشرق.