قصة امرأة خدعت الشرطة الأمريكية فسرقت 4 ملايين دولار

مشاركة
سرقة 4 ملايين دولار سرقة 4 ملايين دولار
08:00 م، 13 أكتوبر 2020

تتنوع أفكار المحتالين وطرق سرقتهم للأشياء، بحيث يصبح القبض عليهم أمر ليس سهلاً، ويستغرق في بعض الحالات عدة سنوات، فيما تبقى جرائم البعض طي الكتمان.

هذا ما حدث بالفعل مع الأمريكية كيم ريشاردسون والبالغة من العمر 63 عاما التي تمكنت من جمع ثروة قاربت 4 ملايين دولار بعد احترافها سرقة السلع والمنتجات من المحلات وبيعها عبر موقع إيباي الإلكتروني لمدة 19 سنة دون أن تترك أي شبهات.

اقرأ ايضا: (صور) العثور على ثعبان نادر برأسين في فلوريدا الأمريكية

لكن بما أن لكل قصة نهاية فقد قادت سنوات من التحقيقات أجراها مكتب التحقيقات الفدرالي أف بي أي إلى ريشاردسون التي تقطن في دالاس والتي اعترفت بالتهمة الموجهة إليها.

وذكر المدعي العام لولاية تكساس راين باتريك في بيان له، أنه تم الحكم على ريشاردسون بالسجن لأربع سنوات ونصف (54 شهرا) مع دفعها غرامة قيمتها 3.8 مليون دولار.

ومنذ أغسطس 2000 وإلى غاية أبريل 2019 كانت المتهمة تقوم بسرقة منتجات مختلفة من محلات التسوق التي تتردد عليها خلال سفرها عبر كامل التراب الأمريكي.

واستخدمت ريشاردسون أداة تعطل أجهزة كشف عن المسروقات المثبتة على الملابس أو المنتوجات قبل دسها داخل حقيبة سوداء كبيرة تحملها معها دائما خلال السفر دون أن يتفطن لها أحد.

وعند عودتها من الرحلات كانت تقوم بوضع المسروقات للبيع على الموقع الإلكتروني إيباي.

وترسل ريشاردسون "البضاعة" المسروقة إلى المشترين عبر خدمات البريد الأمريكي (فيدرال إكسبرس و يو أس مايل، وخدمة يونايتد برسل) بعد تعليبها.

ووفق بيان المدعي العام فقد تم تحويل ما مجموعه 3.8 مليون دولار إلى أربع حسابات بنكية بايبال تملكها ريشاردسون من خلال ما باعته على إيباي.

كما أشار البيان أنه ليس من السهل تتبع الذين كانوا ضحية شراء منتوجات مسروقة، أو المحلات التي تعرضت للسرقة من قبل ريشاردسون طيلة كل هذه السنوات.

اقرأ ايضا: أمريكا تنفذ حكم الإعدام بحق امرأة لأول مرة منذ 70 عاماً

ورغم ذلك وافقت المتهمة على دفع ما مجموعه 3.8 مليون دولار وتنفيذ الحكم بالسجن لمدة 54 شهرا مع الخدمة المدنية لمدة ثلاث سنوات بعد إطلاق سراحها دون أن تطعن في الحكم الصادر بحقها.