بسبب العنصرية.. استقالة أول امرأة محجبة من منصب عمدة بلدية في بريطانيا

مشاركة
راقية إسماعيل راقية إسماعيل
لندن-دار الحياة 09:19 ص، 13 أكتوبر 2020

أعلنت أول عمدة بلدية محجبة في بريطانيا، استقالتها من منصبها، بسبب العنصرية والتمييز العنصري.

وقالت راقية إسماعيل، وهي صومالية الأصل، لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية: إن" استقالتها جاءت بعد شعورها بالتهميش بصفتها امرأة سوداء تنتمي لأقلية، ومنعها من الكلام في أحد اجتماعات من قبل بعض الزملاء الحاضرين" .

اقرأ ايضا: أول تعليق أمريكي على تشغيل تركيا منظومة "إس-400" الروسية

واتهمت راقية القيادة المحلية في مجلسها بشمال لندن "بالتمييز" عندما تنحت عن منصبها بعد ثماني سنوات من توليها لهذا المنصب، وقالت: "يسمح للرجال البيض بالحصول على ما يريدون، عندما يريدون".

ووفقاً للصحيفة ذاتها، فإن راقية شعرت بحزن عميق، بسبب المعاملة التي تلقتها من حزب العمال الذي اعتقدت أنه يخدم العدالة والإنصاف، ولكنه خيب ظنها وذلك عبر التجربة الشخصية لها.

وأوضحت، أن الإسلاموفوبيا كان حاضراً لدى بعض الزملاء الذين كانوا سبباً وراء قرار المجلس بعدم تنظيم احتفال بعيد المسلمين في العام 2019.

من جانبه، أكد متحدث باسم حزب العمال، إن "قرار المستشارة إسماعيل بالإستقالة مخيب للآمال خاصة بعد فترة وجيزة من ولايتها عمدة لإيسلينغتون، بعد أن خدمت البلدة بشكل مثير للإعجاب خلال وقت صعب للغاية"، مشيراً إلى أن "حزب العمل يأخذ أي اتهامات بالتمييز على محمل الجد، وسيتم التحقيق فيها بشكل كامل بما يتماشى مع قواعدنا وإجراءاتنا" .

اقرأ ايضا: مناظرة "شاقة" بين مرشحين لشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي