ترامب: إصابتي بفيروس كورونا "نعمة من الرب"

مشاركة
اصابة ترامب بفيروس كورونا تُلقي بظلالها على انتخابات الرئاسة اصابة ترامب بفيروس كورونا تُلقي بظلالها على انتخابات الرئاسة
واشنطن - دار الحياة 01:38 ص، 09 أكتوبر 2020

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه يشعر بالارتياح بعد إصابته بمرض كوفيد-19، واصفا إياها بأنها "نعمة من الرب".

وعاد ترامب إلى مكتبه في البيت الأبيض، أمس، بعد أقل من أسبوع من تشخيص إصابته.

اقرأ ايضا: إصابة مدير مكتب نائب الرئيس الأمريكي بفيروس كورونا

وقال طبيبه، شون كونلي، إن الرئيس لم تظهر عليه أعراض كوفيد-19 منذ أكثر من 24 ساعة، كما أنه لم يعد يشعر بارتفاع في درجة الحرارة منذ أكثر من أربعة أيام.

وقال ترامب، في رسالة بالفيديو أمس:" إن جميع الأمريكيين يجب أن يحصلوا على العلاجات التي تلقاها، ووعد بتوفير الأدوية التي تنتجها شركة "ريجينيرون فارمسيتيكال" مجانًا."

وقال:"إن مجموعة الأجسام المضادة التجريبية التي تلقاها الأسبوع الماضي كانت علاجا، وليس إجراء علاجياً"، مضيفا أن مئات الآلاف من الجرعات كانت جاهزة تقريبا. لكن الهيئات الاتحادية لم توافق بعد على عقاقير ريجينيرون.

وقال الرئيس الأمريكي: "كانت هذه نعمة مقنعة - تلقيتها. سمعت عن هذا العقار، وقلت اسمحوا لي أن أتناوله، وكان أمرا لا يصدق"، مضيفا أنه سيسعى إلى الحصول على تصاريح عاجلة لاستخدام الأدوية.

وجدد ترامب هجومه على الصين، قائلاً للأمريكيين: "لن تدفعوا ثمن ذلك. لم يكن ذنبكم أن يحدث هذا. لقد كان خطأ الصين. والصين سوف تدفع ثمنا باهظا. هذا كان خطأ الصين".

ويقول أنصار ترامب إنه أظهر روحا قيادية بعد خروجه من المستشفى، لكن خصومه يقولون إن سلوكه أصبح غريبا بشكل متزايد.

ووضع البيت الأبيض تدابير سلامة جديدة بعد عودة الرئيس من المستشفى، والإعلان عن إصابة مساعد آخر له بكوفيد-19.

في غضون ذلك، أعلنت لجنة المناظرات الرئاسية، أن المناظرة الثانية بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي، جو بادين، ستجرى عبر الانترنت، رغم رفض الأول القيام بها معتبراً أنها لحماية منافسه، الذي أيّد بدوره تنظيمها افتراضياً، وذلك بعد إصابة الرئيس بفيروس كورونا المستجد.

واعتبر ترامب، في حديث مع شبكة "فوكس نيوز"، أن "اللجنة غيّرت أسلوب النقاش وهو أمر غير مقبول"، معتبراً أن "الجلوس أمام جهاز كمبيوتر أمر سخيف".

وشدد ترامب على أنّه لن يضيّع وقته في مناظرة افتراضية، قائلاً "إنّهم يحاولون حماية بايدن".

كما أكّد مدير حملة ترامب، بيل ستيبين، أنّ "الرئيس سيجري اختبارات سلبية عدة قبل موعد المناظرة، لذلك ليست هناك حاجة لهذا الإعلان من جانب واحد"، لافتاً إلى أنّه "يمكن بسهولة تحقيق سلامة جميع المعنيين دون إلغاء فرصة للناخبين لرؤية كلا المرشحين".

في المقابل، أكّد  بايدن نيته المشاركة في مناظرة افتراضية.

 

اقرأ ايضا: اكتشاف إصابة بفيروس كورونا داخل مقر إقامة البابا فرنسيس

المصدر: وكالات