الأسد: داعش قوة أمريكية وأردوغان يدعم الإرهاب ولا حوار مع إسرائيل

مشاركة
الرئيس السوري بشار الأسد الرئيس السوري بشار الأسد
دمشق - دار الحياة 09:41 م، 08 أكتوبر 2020

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد، الولايات المتحدة وتركيا بدعم تنظيم "داعش"، وهاجم في شدة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما أكد أنه لا مفاوضات أو حوار مع إسرائيل في الوقت الحالي، حيث إن السلام سيكون مقابل الحق والأرض.

وقال الأسد، في حور خاص مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، إن "داعش" ظهر فجأة، بدعم أمريكي، واحتل جزءا مهما جدا من سوريا والعراق في الوقت نفسه، مؤكدا أن "أردوغان دعم الإرهابيين في سوريا، وهو يدعم الإرهابيين في ليبيا، وقد كان المحرّض والمشعل الرئيسي للصراع الأخير الذي ما يزال مستمراً بين أذربيجان وأرمينيا"، واصفا سلوكه بأنه "خطير، لأنه يعكس سلوك الإخوان المسلمين؛ كمنظمة إرهابية متطرفة"، مشددا على أنه "يشعل الحروب في مناطق مختلفة فقط لصرف أنظار جمهوره المحلي في تركيا عن التركيز على سلوكه داخل تركيا، خصوصاً بعد علاقته الفاضحة مع داعش في سوريا".

اقرأ ايضا: حوار استراتيجي بين أمريكا والامارات ينطلق اليوم

وأضاف: "الجميع يعرف أن داعش اعتاد بيع النفط السوري عبر تركيا وتحت مظلة القوات الجوية الأمريكية وبتورط الأتراك طبعاً في بيع النفط". وأكد أن تركيا "تستخدم إرهابيين سوريين ومن جنسيات أخرى في اقليم ناغورني قره باغ".

وبخصوص اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه كان يعتزم تصفيته، قال الأسد: "الاغتيال يُمثل طريقة عمل أمريكية، فهذا ما يفعلونه دائماً، على مدى عقود، وفي كل مكان، في مناطق مختلفة من العالم، وبالتالي فهو ليس أمراً جديداً". وأَاف: "معظم العالم الآن بات يعرف أن داعش صنعه الأمريكيون، ويدعمه الأمريكيون، ويكلفونه بمهام، مثله مثل أي قوة أمريكية".

وبخصوص احتمال إجراء مفاوضات مع إسرائيل أو إقامة علاقات دبلوماسية معها مستقبلا، قال الأسد: " منذ بداية محادثات السلام في تسعينيات القرن العشرين، أي قبل نحو ثلاثة عقود، عندما قلنا إن السلام بالنسبة لسوريا يتعلق بالحقوق، وحقنا هو أرضنا. يمكن أن نقيم علاقات طبيعية مع إسرائيل فقط عندما نستعيد أرضنا"، مضيفا: "يكون الأمر ممكناً عندما تكون إسرائيل مستعدة، ولكنها ليست كذلك وهي لم تكن مستعدة أبداً. لم نرَ أي مسؤول في النظام الإسرائيلي مستعد للتقدم خطوة واحدة نحو السلام"، مشددا على أنه "ليست هناك أي مفاوضات على الإطلاق".

اقرأ ايضا: لأول مرة.. أوباما سيشارك في تجمع انتخابي يدعم بايدن

وأكد الأسد أنه "ليس لدينا قوات إيرانية في سوريا.. إنهم يدعمون سوريا، يرسلون الخبراء العسكريين ويعملون مع قواتنا على الأرض، ويتواجدون مع الجيش السوري".