توجيه تهم الإرهاب لعضوي خلية "بيتلز" التابعة لـ "داعش"

مشاركة
تنظيم داعش الإرهابي ارتكب جرائم ضد الإنسانية تنظيم داعش الإرهابي ارتكب جرائم ضد الإنسانية
واشنطن - دار الحياة 12:00 ص، 08 أكتوبر 2020

وُجهت في الولايات المتحدة لرجلين كانا يحملان الجنسية البريطانية سابقا، ويشتبه في انتمائهما لتنظيم "داعش"، اتهامات بارتكاب جرائم تتعلق بالإرهاب، على خلفية قتل أربع رهائن أمريكيين.

ويتهم ألكسندا كوتي والشفيع الشيخ، بالانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم "داعش"، يطلق عليها اسم "بيتلز"، تورطت في أعمال خطف في العراق وسوريا.

اقرأ ايضا: ترامب وقع قرار إزالة السودان من لائحة الإرهاب

والمتهمان محتجزان لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، وسيمثلان أمام محكمة فيدرالية أمريكية في فرجينيا في وقت لاحق، وهما ينفيان الاتهامات الموجهة إليهما.

وقال مساعد المدعي العام الأمريكي جون ديمرز، إن الاتهامات التي وجهت للرجلين جاءت "نتيجة سنوات من العمل الشاق من أجل تحقيق العدالة" للأمريكيين الأربعة الذين قتلوا.

وأضاف أن "هذين الرجلين سيمثلان أمام محكمة في الولايات المتحدة لمواجهة العدالة بسبب الأفعال المشينة التي وردت في لائحة اتهامهما".

وتصل عقوبة التهم الموجهة إليهما للسجن مدى الحياة.

وقُطعت رؤوس الضحايا - وكان من بينهم صحفيون أمريكيون وعمال إغاثة بريطانيون وأمريكيون- وصُورت مشاهد قتلهم بالفيديو ونُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان كوتي والشيخ عضوين في الخلية التي أطلق عليها رهائن اسم خلية "بيتلز"، في إشارة إلى فرقة الروك الغنائية الشهيرة في ستينيات القرن الماضي بسبب لهجتهما البريطانية.

وقُتل عضو آخر في الخلية، هو محمد إموازي، المعروف باسم "الجهادي جون"، في غارة بطائرة بدون طيار عام 2016. وتم تجريد الرجلين من الجنسية البريطانية.

 

المصدر: بي بي سي

 

اقرأ ايضا: كبير مسؤولي مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض سافر إلى دمشق.. ما الهدف؟