بالفيديوثمانينية تصنع المستحيل: تدرب الرياضة وتتمنى أن تنزل من السماء للأرض

مشاركة
تجاعيد تجاعيد
09:28 م، 07 أكتوبر 2020

مدربة لبنانية رياضية، تقوم بتدريب الشبان على الألعاب الرياضية، يتهافتون عليها من كل حدب وصوب، ليس لجمالها وشبابها، ولكن لأنها مميزة ، فهي ثمانينية قاربت على التسعين.

"ناهدة عابدين"، امرأة يبلغ عمرها (89 عاماً) لم تفكر كثيراً في تجاعيد يديها أو الشيب في رأسها، ووضعت يدها على خدها، بل كافحت من أجل أن تستمر حياتها بصحة وشباب.

فعابدين لا يبدو عليها سنوات عمرها التاسعة والثمانين بل تظهر وكأنها في سن الخمسين، وهو السن الذي دخلت فيه قبل 39 عاماً النادي الصحي مع حفيدها.

تقول عابدين: كان الناس يتكلمون عني في البداية وتعرضت للتعليقات المسيئة، لكنني لم أهتم بل رديت عليهم: "باختصار اللي مش قادر يعمل مثلي يتكلم عني ببساطة، فالعمر مجرد رقم ، ولا يحق للإنسان أن يعيش ماضيا ً مشؤوماً"

وتضيف: يسمو الإنسان بقدر ما يعطي وليس بقدر ما يأخذ، وخير الناس من فك كفيه ، و كف فكيه " .

ولم تتوقف عابدين عند ممارسة الرياضة في النادي فقط، بل حصلت على الحزام الأسود في الكاراتيه، ولعبت التنس، ومارست أغلب الرياضات".

وتتمنى أن، ترمي بنفسها من طائرة بالسماء نحو الأرض.

فهل ستواصل عابدين تحديها لنفسها وتستطيع أن تحقق حلمها.