النخالة يلتقي الرجوب ويناقشان عدة ملفات أبرزها المصالحة

مشاركة
الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة
05:28 م، 07 أكتوبر 2020

التقى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، اليوم الأربعاء، بوفد من حركة فتح يرأسه جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح".

وذكرت مصادر مطلعة، أن اللقاء بحث العديد من القضايا المتعلقة بالشأن الفلسطيني والعربي، وفي مقدمتها صفقة القرن، ومخطط الضم والتطبيع، والحوارات التي جرت بين فتح وحماس في تركيا.

وأفادت المصادر بأن اللقاء جرى بحضور مسؤول الدائرة السياسية الدكتور محمد الهندي وعضو المكتب السياسي عبد العزيز الميناوي.

وكان النخالة أكد أمس، في خطابه بمناسبة الانطلاقة الجهادية الـ33، أن الوحدةَ الوطنيةَ هي صمامُ الأمانِ للقضية الفلسطينية، موضحا أن الحركة ستشارك في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، إذا ما وقعَتْ، بشرطِ أنْ تكونَ هذه الانتخاباتُ مفصولةً عَنِ انتخاباتِ المجلسِ التشريعيِّ، التي تَعتبرُ أنَّ أعضاءَ المجلسِ التشريعيِّ هم أعضاءٌ في المجلسِ الوطنيِّ.

أما بخصوص منظمة التحرير الفلسطينية، فلفت النخالة إلى أن الحركة تسعى لأن تكون جزءاً منها، وهي المنظمةُ التي لا تعترفُ بالكيانِ الصهيونيِّ، وفقاً للميثاقِ الوطنيِّ الفلسطينيّ.

أما فيما يتعلق بانتخابات المجلس التشريعي، أكد النخالة، أن مجلساً تشريعياً يعترفُ بالعدوِّ، ووفقاً لاتفاقياتِ أوسلو، لنْ تكونَ الحركة جزءاً منهُ أو مشاركة فيهِ.

وجرت مؤخراً، لقاءات فصائلية وطنية عديدة، بين حركتي فتح وحماس للتقارب حول وجهات النظر وإنهاء الانقسام الفلسطيني، أعقبت اجتماع الأمناء العامين للفصائل، حيث تم التوافق على الدعوة إلى الانتخابات، على أن يتلو ذلك حوار وطني شامل في العاصمة المصرية القاهرة.

وقد وصل وفد من حركة فتح العاصمة السورية دمشق منذ عدة أيام لبحث ما تم الاتفاق عليه مع باقي الفصائل في الحوارات الثنائية التي جرت مع حركة حماس في إسطنبول.