كثر انتشاره..هل الصيام المتقطع مُجدٍ لتخفيف الوزن؟

مشاركة
أطعمة أطعمة
09:54 ص، 02 أكتوبر 2020

زاد في الآونة الأخيرة انتشار اتباع الكثيرين "الصيام المتقطع" من أجل خسارة الوزن دون التأكد من جدواه في تحقيق رضى متابعيه.

فقد أكدت دراسة المنشورة عبر موقع "تايمز نيوز ناو" أن فقدان الوزن الفعال والصحي يأتي عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع خيارات نمط حياة صحيحة.

واشتهر في الآونة الأخيرة، ما يطلق عليه "الصيام المتقطع" أو نظام غذائي "كيتون"، والذي ساعد عددا من المشاهير والمؤثرين في خسارة عدد كبير من الكيلوغرامات. 

ما هو الصيام المتقطع؟

الصيام المتقطع، بالنسبة للمبتدئين، هو نظام غذائي يسمح لك بتناول الطعام فقط خلال ساعات معينة من اليوم أو الأسبوع، بينما تجعلك تصوم في الأوقات الأخرى.

يعمل على مبدأ الصيام المعروف أنه يساعدك على إنقاص الوزن والبقاء بصحة جيدة.

طريقتان الأكثر شيوعًا لممارسة الصيام المتقطع هما 16: 8 و 5: 2. في حين أن الأول يعمل بشكل يومي، مع 16 ساعة من الصيام و 8 ساعات من الأكل، والآخر يعمل على أساس أضعف نسبيا، حيث تأكل لمدة 5 أيام في الأسبوع وتصوم اليومين الآخرين.

ولكن دراسة علمية حديثة أعدتها جامعة "سالك" الهندية، قالت إن اتباع "الصيام المتقطع" لم يكن الخيار الأمثل لإنقاص الوزن لدى العديد من الناس.

كما حذرت الدراسة التي شاركت فيها جامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن من فقدوا وزنهم بسبب "الصيام المتقطع" عانوا من مشاكل صحية بالغة، خاصة إذا لم يكونوا مرفقين هذا النظام لنظام غذائي متوازن وتمارين رياضية متوازنة.

وخلصت الدراسة "الصيام المتقطع قد لا يكون فعالًا في الواقع في إنقاص الوزن، أو حتى تحسين مؤشرات الصحة الأيضية الأخرى مثل الكتلة الخالية من الدهون، ومستويات السكر في الدم، وما إلى ذلك".

وقالت الدراسة أيضًا إن فقدان الوزن أثناء الصيام المتقطع قد يكون أقل، فيما يتعلق بوقت الأكل، ولكن أكثر مع تقييد تناول السعرات الحرارية.