واشنطن تكشف تفاصيل المباحثات المرتقبة بين إسرائيل ولبنان

مشاركة
الحدود اللبنانية الحدود اللبنانية
واشنطن – جيهان الحسيني 09:17 م، 01 أكتوبر 2020

رحبت الولايات المتحدة، بقرار حكومتي إسرائيل ولبنان، ببدء المباحثات حول ترسيم الحدود البحرية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، إن هذه الاتفاقية التاريخية بين الطرفين توسطت فيها الولايات المتحدة، وهي نتيجة ما يقرب من ثلاث سنوات من المشاركة السياسية المكثفة للسفير ديفيد ساترفيلد ومساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر.

اقرأ ايضا: لأسباب تقنية.. إرجاء مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان

وأضاف أن الاتفاق بين الطرفين حول إطار عمل مشترك للمناقشات حول الحدود البحرية، سيسمح لكلا البلدين ببدء المباحثات، التي من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من الاستقرار وكذلك الأمن والازدهار للمواطنين اللبنانيين والإسرائيليين على حد سواء.

واعتبر أن الإعلان خطوة حيوية للمضي قدماً لخدمة مصالح لبنان وإسرائيل وكذلك المنطقة والولايات المتحدة، إذ طلب كلا البلدين أن تشارك الولايات المتحدة كوسيط وميسر في المناقشات حول ترسيم الحدود البحرية.

وأعرب عن تطلع الولايات المتحدة إلى بدء مناقشات الحدود البحرية قريبا، والتي سيتم عقدها في "الناقورة" (جنوب لبنان)، تحت علم الأمم المتحدة، ويستضيفها موظفو مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لشؤون لبنان.

اقرأ ايضا: واشنطن: اتفاق السلام بين إسرائيل والسودان يعزز أمن واستقرار المنطقة

وقال بومبيو:"إن الولايات المتحدة، وإدراكا لتجربة الآلية الثلاثية، تتطلع أيضا إلى محادثات منفصلة على مستوى الخبراء لتحديد القضايا العالقة المتعلقة بالخط الأزرق، والتي تُعد خطوة إيجابية أخرى لتحقيق الاستقرار الإقليمي."