اليوم العالمي للقهوة.. ساحرة المزاج وصاحبة التأثير

مشاركة
القهوة تحسن الحالة المزاجية وتحارب الإكتئاب القهوة تحسن الحالة المزاجية وتحارب الإكتئاب
دار الحياة 11:58 ص، 01 أكتوبر 2020

يحتفل العالم في الأول من أكتوبر (تشرين الأول) من كل عام باليوم العالمي للقهوة، حيث تعتبر القهوة شريكاً يومياً لنسبة كبيرة من سكان العالم، وتعد أكثر السلع منافسة بعد النفط الخام.

وتعود جذور تلك البذرة السحرية، صاحبة تأثير الكافيين الذي يعشقه العالم، إلى قبيلة "الأورومو" في أثيوبيا، والذين اكتشفوا التأثير المثبط لحبوب القهوة.

وتغزل فيها الشاعر الفلسطيني محمود درويش قائلاً:" والقهوة لمن أدمنها مثلي هي مفتاح النهار، والقهوة لمن يعرفها مثلي هي أن تصنعها بنفسك لا أن تأتيك على طبق لأن حامل الطبق هو حامل الكلام".

كما قال عنها شاعر الحب نزار قباني:" "القهوة هي عجوز مُعمرة، لها أحفاد بررة يقبّلونها كل صباح ومساء وأنا أكثرهم براً بها".

كما أن تناول القهوة بطريقة معتدلة وآمنة، يقدم للجسم العديد من الفوائد المهمة، منها تحسين مستوى الطاقة والذكاء، والتقليل من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، والمساعدة على حرق الدهون، كما تقي من مرض الخرف المبكر "الزهايمر" ومرض "باركنسون" المعروف بالشلل الرعاش، وتحسن الحالة المزاجية وتحارب الاكتئاب، وتحمي الكبد عند تناولها بشكل معتدل.