واشنطن غاضبة من الهجوم الصاروخي في بغداد

مشاركة
أمريكا تستعد لسحب دبلوماسيين من العراق أمريكا تستعد لسحب دبلوماسيين من العراق
واشنطن - دار الحياة 01:17 ص، 30 سبتمبر 2020

أعربت واشنطن عن غضبها بعد الهجوم الصاروخي الذي استهدف بغداد وتسبب بمقتل مدنيين، بمن فيهم أم وأطفالها، وتعازيها للشعب العراقي "البريء"، والأسر التي وقعت ضحية لأعمال العنف المروعة مرة أخرى.

ودعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان تلقت "دار الحياة" نسخة منه، المسؤولين العراقيين إلى التحرك فورا لمحاسبة المسؤولين عن هذا الهجوم. وقالت إن أعمال الميليشيات المارقة المدعومة من إيران هي أكبر عائق للاستقرار في العراق، حيث تشكل الميليشيات خطرا غير مقبول على الجميع في العراق، بدءا من المسؤولين والمرافق الدبلوماسية وصولا إلى النشطاء العراقيين والعائلات.

اقرأ ايضا: واشنطن تدين الانتهاكات الدينية في الصين وكوريا الشمالية وإيران

اقرأ ايضا: واشنطن تُدين الهجوم على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد

وكان الجيش العراقي أعلن أن ثلاثة أطفال وامرأتين قتلوا، الاثنين، عندما أصاب صاروخان أطلقتهما فصائل مسلحة منزل الأسرة. وقالت مصادر بالشرطة إن مطار بغداد كان الهدف المقصود. وتزامن الهجوم مع قول مسؤولين عراقيين ودبلوماسيين غربيين إن واشنطن تستعد لسحب دبلوماسيين من العراق بعد تحذير بغداد من أنها قد تغلق سفارتها.