السودان: تدمير أطنان من الأسلحة غير المُقننة

مشاركة
خلال تدمير أسلحة في السودان خلال تدمير أسلحة في السودان
الخرطوم - دار الحياة 06:42 م، 29 سبتمبر 2020

في منطقة صحراوية في ولاية نهر النيل، إلى الشمال من الخرطوم، دمرت السلطات السودانية أطناناً من الأسلحة غير المقننة التي تم جمعها من المواطنين، في حضور أعضاء في مجلس السيادة، وكبار قادة الجيش والأجهزة الأمنية، وسفراء الدول الأجنبية، وممثلي المنظمات الدولية والاقليمية.

وبلغ عدد قطع السلاح، التي تم تدميرها، ٣٠٠ ألف قطعة سلاح، جُمعت من المواطنين طواعية، ضمن "المشروع القومي لجمع السلاح"، الذي تشرف على تنفيذه لجنة عليا يرأسها الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني.

اقرأ ايضا: السودان: الإزالة من لائحة الإرهاب غير مرتبطة بالتطبيع

ونفذ سلاح الأسلحة والذخائر، تفجيراً لتلك الأسلحة، في حفر كبيرة في صحراء ولاية نهر النيل.

وقال الفريق الركن إبراهيم جابر عضو مجلس السيادة:" إن بلاده ستبدأ في ججمع السلاح غير المقنن قسرياً، من أجل حصر السلاح في أيدي القوات النظاميةً.

اقرأ ايضا: مسؤول سوري يحذر من كارثة كبرى بسبب أطنان الأمونيوم المهددة بالاشتعال

أما اللواء عبدالهادي عبد الله عثمان مقرر اللجنة العليا لجمع السلاح، فقدر كلفة جمع تلك الكمية من الأسلحة بـ ٤٠ مليون دولار، داعياً المجتمع الدولي إلى الإسهام في الجهد المرتقب في هذا الصدد.