ماكرون: الطبقة السياسية في لبنان لا تحترم تعهداتها لفرنسا

مشاركة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
باريس_دار الحياة 09:00 م، 27 سبتمبر 2020

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أن ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية يوضح أن الطبقة السياسية اللبنانية" لا تحترم تعهداتها لفرنسا".

وحمل ماكرون اللبنانيين مسؤولية الفشل في تشكيل الحكومة الجديدة واجراء إصلاحات مشيراً إلى أن الثمن سيكون غالياً.

اقرأ ايضا: "إسرائيل" وتركيا.. علاقات اقتصادية رغم الأزمات السياسية

وذكر ماكرون أن المسؤولين اللبنانيون فضلوا مصالحهم الشخصية على مصلحة البلاد، ومازالت المخاطر الحالية تزعزع استقرار المنطقة.

وأوضح ماكرون:" خارطة الطريق الفرنسية هي الخيار الوحيد ولاتزال مطروحة، حيث أراد البعض تعزيز قوة معسكرهم وليس قوة لبنان، بجعل تشكيل الحكومة قضية طائفية.

وأضاف ماكرون:" أن حزب الله وحركة أمل تعنتا في تسمية وزرائهما، والمرحلة القادمة ليست خطيرة بالنسبة للبنان وانما للمنطقة أجمع".

الجدير بالذكر، أن ماكرون سيعقد خلال 20يوماً اجتماعاً مع مجموعة الاتصال الدولية للبنان، لبحث الخطوات التالية، وسينظم مؤتمراً دولياً في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) لتقديم المساعدات للشعب اللبناني من خلال الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

اقرأ ايضا: زوجة ماكرون تخضع للحجر الصحي لمخالطتها مصابا بكورونا