مقتل صيادين فلسطينيين وإصابة ثالث برصاص الجيش المصري قرب الحدود البحرية المصرية

مشاركة
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
غزة -دار الحياة 10:38 م، 26 سبتمبر 2020

أعلن نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش اليوم السبت مقتل صيادين شقيقين، وإصابة شقيقهما الثالث، برصاص الجيش المصري، بالقرب من الحدود البحرية مع مصر.

وأوضح عياش:" أن الصيادين الثلاثة فقدت آثارهم فجر الجمعة، وقد تبين مقتل اثنين منهما (حسن ومحمد الزعزوع)، برصاص الجيش المصري، وقد أصيب الثالث(ياسر)، فيما لم يتبين الوضع الصحي لشقيقهم المصاب بعد".

وتابع عياش:" أن مصادر فلسطينية تواصلت مع الجانب المصري، وأبلغت نقابته، باعتزام الجانب المصري "تسليم جثماني الصيادين والمصاب، للجانب الفلسطيني عبر معبر رفح البري جنوبي البلاد".

وقررت نقابة الصيادين إغلاق بحر قطاع غزة كاملاً، أمام الصيد حتى عصر الأحد، اعتراضاً على مقتل الصيادين وتضامناً مع عائلاتهم.

الجدير بالذكر، أن وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، قد أعلنت أمس الجمعة عن فقدان آثار ثلاث صيادين قرب الحدود البحرية المصرية أثناء عملهم.

وانتشر عبر صفحات التواصل الإجتماعي، فيديو مؤثر لوالدة الصيادين الفلسطينيين الأخوة، وسط حالة من الغضب والحزن خيمت على الأجواء، ووصفوا ما جرى بأنها "رحلة صيد بلا عودة".

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مؤثر لوالدة الصيادين الفلسطينيين الأخوة، معبّرين عن حزنهم لحادثة القتل المصرية للصيادين، ووصفوا ما جرى بأنها "رحلة صيد بلا عودة".

حركة حماس من جانبها أصدرت بيان شجب وإستنكار  لاستهداف الجيش المصري بالرصاص الحي للصيادين في عرض بحر محافظة رفح، حيث جاء في البيان: أنه "لا يوجد أي مبرر لتكرار هذا التعامل العنيف مع الباحثين عن قوت أولادهم ولقمة عيشهم في ظل الحصار الاسرائيلي المطبق والخانق على أهالي قطاع غزة".

وتابعت: "تقدم الحركة بخالص العزاء والمواساة إلى عائلة الزعزوع، لتؤكد رفضها القاطع لهذه السياسات الخطيرة"، مطالبة السلطات المصرية بالإسراع في التحقيق في هذا الحادث الأليم وضمان عدم تكراره".

اقرأ ايضا: غزة: وفاة مواطن خمسيني وإصابة 51 آخرين بفيروس كورونا