السودان: جريمة اغتصاب طفلة من 14 شخصاً تُثير غضباً عارماً

مشاركة
وقفة احتجاجية بالخرطوم لتشديد عقوبة الاغتصاب وقفة احتجاجية بالخرطوم لتشديد عقوبة الاغتصاب
الخرطوم - دار الحياة 08:35 م، 25 سبتمبر 2020

غضب عارم انتاب المجتمع السوداني، إثر كشف والد طفلة تعرض صغيرته إلى اغتصاب بشع من 14 شخصا، أحدهم جارها.

الطفلة زينب ذات الثماني سنوات، ابنة لوالدين مُنفصلين، وتعيش برفقة أمها، وحسب رواية والدها، التي رجحها الطب الشرعي، تعرضت لاغتصاب بشع من 14 شخصا.

اقرأ ايضا: بومبيو يأمل في تطبيع السودان مع إسرائيل "سريعا"

وقال والد الطفلة، لوسائل إعلام سودانية:" إن أبنته ألحت عليه مرارا في مفارقة أمها والإقامة معه، وهو كان يستشعر سلوكا نفسيا غريبا لديها، وشرود ذهني دائم، وإحساس بالخوف من شيئ ما، حتى أنها امتنعت عن تناول الطعام لفترات طويلة".

وأضاف أنه اكتشف أنها حين كانت تذهب إلى منزل الجيران للعب مع صديقتها، كان شقيق صديقتها الأكبر، يصطحبها معه إلى غرفة نومة، ويغتصبها بوحشية، وكرر تلك الفعلة الشنيعة مرات عدة، وبعد ذلك بات يفعلها مع اصدقائه الذين بلغ عددهم 13 شابا. وأوضح الوالد أن والدة الشاب المغتصب علمت بما حدث، وهددت طفلته بالقتل لو أفصحت عما حدث.

وأكد تقرير الطب الشرعي تعرض الطفلة للاغتصاب، بعد أن قدم الوالد شكوى لدى الشرطة، ضد المُغتصب وأمه وزملائه.

اقرأ ايضا: السودان: صور مُسربة لزوجة الرئيس المعزول تُثير جدلا

وكان والد الطفلة نظم ومتضامنون معه وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل في الخرطوم، للمطالبة بتشديد عقوبة مغتصبي الأطفال، وظل يبكي وهو يروي تفاصيل صادمة عن تلك الجريمة البشعة.