لم يعرف مصيرهم بعد

الجيش المصري يطلق النار على 3صيادين خلال عملهم في بحر غزة

مشاركة
مراكب الصيادين مراكب الصيادين
01:51 م، 25 سبتمبر 2020

أكدت مصادر فلسطينية اليوم الجمعة، أن الجيش المصري اعتقل ثلاثة صيادين بعد أن أطلق النار على قارب لهم، بدعوى ىتجاوز الحدود بين قطاع غزة ومصر، فيما لم يعرف بعد مصيرهم.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن الجيش المصري أطلق النار على القارب الذي كان يقل ثلاثة صيادين أخوة، هم محمود محمد إبراهيم زعزوع، وشقيقاه ياسر وحسن".

اقرأ ايضا: الجيش الإسرائيلي يطلق النار على فلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن بالضفة الغربية

وفي التفاصيل، أوضح مسؤول لجان الصيادين في اتحاد العمل الزراعي، زكريا بكر، أن الصيادين الثلاثة، دخلوا البحر من منطقة دير البلح وسط القطاع في تمام الساعة 19:00 من مساء الخميس، على متن حسكة ماتور من نوع (صناع) رقمها 324".

وأكد بكر ، أن "الصيادين الثلاثة الأشقاء تعرضوا لإطلاق نار من الجانب المصري في حدود الساعة الواحدة ليلا".

بدوره، أكد نقيب الصيادين الفلسطينين نزار عياش في بيان، أن الجيش المصري أطلق النار على القارب الفلسطيني، وقام بمصادرته، دون معلومات عن مصير الصيادين الثلاثة إلى الآن، لافتا إلى أنهم إخوة من عائلة الزعزوع، وبينهم إصابات، لكن حتى اللحظة لم تحدد طبيعتها.

وفي سياق متصل، ذكرت وكالة "شهاب" الفلسطينية، أن ثلاثة صيادين فلسطينيين تعرضوا لإطلاق نار من قبل البحرية المصرية، بعد اجتيازهم الحدود البحرية بين غزة ومصر.

اقرأ ايضا: في الذكرى 74 للنكبة .. فنانون فلسطينيون ينحتون عملاً فنياً على رمال بحر غزة

ولفتت الوكالة إلى أن أحد الصيادين شاهد الحدث وعاد للقطاع، وأخبر الجهات الرسمية، وحتى اللحظة لا يعرف مصير الصيادين الثلاثة.