تخوف فلسطيني من تأثير التطبيع على الدعم المالي

تقرير: السلطة الفلسطينية فقدت 85% من المساعدات العربية العام الحالي

مشاركة
صور توضيحية صور توضيحية
رام الله_دار الحياة 01:03 م، 25 سبتمبر 2020

قالت صحيفة إسرائيلية أمس الخميس: إن وزارة المالية في الضفة الغربية، لم تتلق مساعدات من الدول العربية منذ شهر مارس الماضي.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، عن بيانات وزارة المالية الفلسطينية قولها، إن المساعدات الخارجية الأجنبية انخفضت بنسبة 50٪، بينما انخفض إجمالي إيرادات رام الله إلى نحو 70٪ هذا العام.

اقرأ ايضا: سرايا القدس: إعلان النفير العام بعد تدهور الوضع الصحي للأسير الأخرس

وأظهرت بيانات الوزارة، انخفاض التمويل للحكومة الفلسطينية عبر المساعدات الخارجية بمقدار النصف، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، من 500 مليون دولار في 2019 إلى 255 مليون دولار في 2020.

كما انخفضت المساعدات العربية، خلال نفس الفترة بنسبة 85٪، من 267 مليون دولار في 2019 إلى 38 مليون دولار في عام 2020.

ويخشى المسؤولون الفلسطينيون أن تؤدي اتفاقيات التطبيع الأخيرة بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، إلى انخفاض التمويل العربي للسلطة الفلسطينية.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، قد فسر، في مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي، أسباب التراجع المفاجئ في التمويل للسلطة بأن "معظم الدول العربية لم تلتزم بقرارات القمم العربية بتوفير شبكة أمان مالي لفلسطين بقيمة 100 مليون دولار".

وتأتي الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة الفلسطينية، بعد تأزم الوضع الإقتصادي مؤخراً بسبب جائحة فيروس كورونا في الضفة الغربية وقطاع غزة، والضغط العربي عليها لقبول اتفاقيات تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل .

اقرأ ايضا: الحكومة الفلسطينية تقرر العمل بالتوقيت الشتوي وتحدد الموعد

المصدر: وكالات