بالصور كائن فضائي يثير الذعر في شوارع فرنسا.. ما قصته؟!

مشاركة
أنتوني لوفريدو أنتوني لوفريدو
باريس-دار الحياة 08:35 م، 24 سبتمبر 2020

أثار شاب فرنسي ضجة كبيرة في شوارع بلاده، بعد خضوعه لعملية جراحية خطيرة تحول من خلالها إلى "كائن فضائي" من خلال إزالة أنفه وشق لسانه ووضع وشم على عينيه.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية: أن أنتوني لوفريدو(32 عامًا) قام بتغطية جسده وكامل وجهه بالوشم ليجعل نفسه يبدو كأنه كائن فضائي حقيقي.

اقرأ ايضا: أموال طائرة في شوارع الصين

وقال لوفريدو: أنه قام بالتوجه إلى الجرّاح "أوسكار ماركيز"، الذي يتخذ من برشلونة مقرًا له، لإجراء العمليات الجراحية له باعتبارها غير قانونية في بلاده.

وأضاف: أجرى الجراح العملية المعروفة بإسم "استئصال الأنف- Rhinotomy"، حيث ترك أنفه مبتوراً بشكل شبه كامل.

وقدم أنتوني عبر حسابه الرسمي " أنستغرام" شكره للجراح، قائلاً:"شكرًا لك يا أوسكار ماركيز، لقد كنت سببًا في أن تجعل حياتي مميزة.. الآن أستطيع المشي ورأسي عالية بفضلك، أنا فخور بما فعلناه معًا".

وهذه ليست أول عملية غريبة يقوم بها "أنتوني"، فقد خضع في السابق لعملية جراحية من أجل إزالة كلتا أذنيه، كما أنه خاطر بشق لسانه، والذي تم من خلال قطع العضو العضلي إلى قسمين بمشرط.

وعن سبب قيام الشاب الفرنسي بهذا التصرف الغير مألوف، قال: "عندما كنت أعمل حارس أمن، أدركت أنني لم أكن أعيش حياتي بالطريقة التي أريدها، أوقفت كل شيء في الرابعة والعشرين من عمري وغادرت إلى أستراليا".

وأردف: "بدأت في التفكير بإستمرار في خططي للأشهر القليلة المقبلة، كنت أحب تقمص الشخصيات المخيفة، كنت أتجول بالشوارع المظلمة وألعب دور المخيف، وكان بالنسبة لي شيئا ممتعا للغاية".

لم يقف أنتوني عند هذا الأمر فحسب، بل قام بوشم مُقل عينيه على الرغم من أن الأحبار يمكن أن تجعله أعمى، كما قام بوضع غرسات جلدية في وجهه - مما يمنح بشرته ملمسًا مليئًا بالنتوء مثل الزواحف خاصة على جبهته وخطوط محفورة على عظام وجنتيه.

اقرأ ايضا: إجراء مُذل لسيدات من استراليا في مطار بالدوحة يثير أزمة