"فلسطين قضيتي" و "التطبيع خيانة" يجتاحان "تويتر" قبل ساعات من توقيع السلام

مشاركة
شعار مُعبر نشره مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي شعار مُعبر نشره مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي
رام الله - دار الحياة 11:54 ص، 15 سبتمبر 2020

فيما كانت الوفود الرسمية العربية تتوافد على البيت الأبيض، وسط ترتيبات مُدققة أمنية وبروتوكولية، لحضور توقيع اتفاقيتي سلام بين الامارات والبحرين من جهة، وإسرائيل من جهة أخرى، كان وسما "فلسطين قضيتي" و "التطبيع خيانة" يجتاحان "تويتر" في أكثر من بلد عربي، ويزخران بآلاف التعليقات والرسومات الكاريكاتيرية التي تعبر عن رفض الشارع العربي نهج دولهم في التسابق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

الفجوة بين القرار الرسمي والرغبة الشعبية ظرهت جلية في الوسمين، والإبداعات التي زخرا بها، ففي حين أدارت الأنظمة الرسمية ظهرها للقضية الفلسطينة، يظل المواطن العربي رافعا شعاراتها، وحاملا همها، باعتبارها قضيته كما الفلسطيني.

اقرأ ايضا: فلسطين: هيئة الأسرى تحذر من استشهاد الأسير الأخرس

الجامعة العربية أيضا نالها ما نالها من انتقادات لموقفها من قرار الإمارات والبحرين، وانتشر على منصة "تويتر" في وسم "فلسطين قضيتي" كاريكاتير نُشر في موقع "عربي 21" لطفل عربي يحمل علم فلسطين ويمر فوق جسد رجل ضخم يعبر عن الجامعة العربية ويقطع الطريق على من يريد المرور لـ "القضية الفلسطينية".

أيضا حكام الامارات والبحرين نالهم قدرا كبيرا من الانتقاد والسخرية، وذكر مغردون بالطفل الفلسطيني محمد الدرة ووالده، ولجأ بعضهم إلى عرض انتهاكات جنود الاحتلال الإسرائيلي، في معرض انتقادهم لمواقف الامارات والبحرين.

وانتشرت الأوسمة التي دارت كلها في فلك رفض التطبيع، ومنها "بحرينيون ضد التطبيع"، و "خليجيون ضد التطبيع" و "اماراتيون ضد التطبيع"، وبدل آلاف المستخدمين صورهم الشخصية، إلى علم فلسطين تضامنا مع القضية.

كما انتشرت صور لتظاهرات في البحرين ضد التطبيع، بدت فيها حشود من الشباب ترفع لافتات كُتب عليها عبارات رافضة لقرار المنامة، منها: "نحن شعب البحرين بكل أطيافه. القرار لا يمثلنا. كلا كلا للتطبيع" و "التطبيع عار عليكم وخيانة" و "شعب البحرين يرفض التطبيع مع الصهاينة".

اقرأ ايضا: ما حكاية هاشتاق : لن يطول صبرنا الذي قلب "تويتر"؟

وتحولت منصة تويتر إلى ما يشبه ساحة للتظاهرات العربية لرض التطبيع في ظل التضييق الرسمي على أي تحركات شعبية.